قناة طيبة نت 
 عدد الضغطات  : 2396

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-29-2009, 10:32 AM   #1
ABDUL SAFI
الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,715
معدل تقييم المستوى: 10
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي وادي بطحان بالمدينة المنورة على ترعة من ترع الجنة ... صور و فيديو

وادي بطحان بالمدينة المنورة



أحد الأودية الكبيرة في المدينة المنورة، ويتكون من مسايل عدة، منها: مسيل يأتي من منطقة ذي حدر إلى قربان، حيث يلتقي مع الأودية الأخرى، ومنها: مسيل وادي رانوناء الذي في جنوبي المدينة، ومنها: مسيل وادي مذينيب، ووادي مهزور الآتيين من شرقي المدينة. وتمتد هذه المسايل وتكون مجرى يمر شمالاً غربي المسجد النبوي في منطقة السيح إلى غربي جبل سلع ويمتد بتعرج قليل إلى منطقة زغابة مجمع الأسيال، وقد سمي بطحان لأن القسم الذي يجري فيه داخل المدينة سهل منبطح، وقد سمي بأبي جيدة لأن الشيخ جيدة جد آل برادة أقام سدوداً من الجص لصد هذا السيل حتى لا يداهم الأحوشة الجنوبية من المدينة. وقد غطي مجرى بطحان قبل عدة سنوات بدءاً من منطقة قربان.
وفي رواية عن أم المؤمنين عائشة قالت: سمعت رسول الله يقول: أن بطحان على ترعة من ترع الجنة. وفي رواية على بركة من برك الجنة. وفي حديث آخر عن ثابت بن شماس: أن رسول الله دخل على ثابت بن قيس بن شماس وهو مريض، فقال: اكشف الباس رب الناس عن ثابت بن قيس بن شماس، ثم أخذ تراباً من بطحان فجعله في قدح ثم نفث عليه بماء، وصبه عليه.
-----------------------
للتوسع:
معجم معالم الحجاز 1/231 ـ معجم البلدان 1/259 ـ المغانم المطابة 56
عمدة الأخبار 273- 442 ـ آثار المدينة المنورة 229 ـ سنن أبي داود 4/213
تاريخ المدينة لابن شبة 1/167 ـ التاريخ الكبير للبخاري 2/51





تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً
أحمد ياسين الخياري ص 204
تعليق: عبيد الله أمين كردي
مطابع دار العلم _1410هـ-1990م

وادي بطحان أو وادي أبي جيدة:

روى ابن شبة عن عائشة رضي الله عنها:"أن بطحان على ترعة من ترع الجنة". قال ابن شبة: وأما مسيل بطحان وهو الوادي المتوسط بيوت المدينة وأنه اتخذ من ذي الجدر ـ والجدر: قرارة في الحرة يمانية من حليات الحرة العليا حرة معصم ـ ويفترش في الحرة ويسير حتى يصب على جفاف، ويمر منه حتى يفضي إلى فضاء بني خطمة والأعوص ثم يسير حتى يصل إلى الجسر، ثم يستبطن وادي بطحان حتى يصب في زغابة بوادي العقيق. وروى ابن زبالة أنه يأتي من الحلاتين حلاتي صعب على بعد سبعة أميال من المدينة تقريبا ثم يصل إلى وادي جفاف شرقي مسجد قباء.
وأول وادي بطحان قرب الماجشونية، وآخره عند مسجد الفتح من الناحية الغربية، ويشاركه وادي رانوناء في المجرى من قبل المصلى لأنها تصب فيه.






طيبة وذكريات الأحبة
أحمد أمين صالح مرشدج1 ص 17-18
ط3/ 1416هـ

2- وادي بطحان: وهو واد صغير وأهميته في كونه يشق المدينة من وسطها من الجنوب إلى الشمال، ويسمى اليوم وادي أبي جيدة، ويلتقي مع وادي العقيق بأسفل المدينة في الجانب الشمالي منها. وقد طغى الزحف العمراني على هذا الوادي حتى كادت تندرس معالمه.




أخبار المدينة لمحمد بن الحسن ابن زبالة
جمع وتوثيق ودراسة: صلاح عبد العزيز زين سلامة ص226
ط1/ 1424هـ
4 - وادي بطحان:

وادي بطحان هو الوادي المتوسط بيوت المدينة ودور الأنصار غالبها على حافتيه شرقاً وغرباً ولابن زبالة يأتي من الحالتين حالتي صعب على سبعة أميال من المدينة أو نحو ذلك ثم يصل إلى وادي جفاف شرقي مسجد قباء أوله من الماجشونية ثم يمر كذلك إلى أن يمر غربي سور المدينة إلى طرف المصلى ثم يخرج إلى غربي سلع وقرب مساجد الفتح ثم يمر كذلك إلى أن يلتقى مع العقيق بالغابة حيث مجتمع الأسيال.
وروى ابن زبالة أن بطحان يأتي من الحلابين حلابي مصعب على سبعة أميال من المدينة أو نحو ذلك، وفي رواية له أن بطحان يأتي من صدور جفاف.




كتاب تاريخ المدينة المنَّورة (أخبار المَدينَة النَبويَّة)
عمر بن شَبَّة النميري البصُري ج1/107
دار الكتب العلمية ط1/1417هـ

497- قال أَبو غسان أَخبرني غير واحد من ثقات أَهل المدينة: أَن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان إِذا انتهى إليه أَن وادي العقيق قد سال قال: اذهبوا بنا إِلى هذا الوادي المبارك، وإِلى الماء الذي لو جاءنا جاءٍ من حَيْثُ جاء لتمسحنا به.
قال: وأَما سيل بُطْحَان، وهو الوادي المتوسط بيوت المدينة، فإِنه يأخذ من ذي الجدر - و((الجدر)) قرارة في الحَرَّة يمانية، من حَلبات الحَرّة العليا حَرَّة معصم، وهو جبل يفترش في الحَرَة حتى يصب على شرقي ابن الزبير، وعلى جُفاف ومَرْقَبة وبني حجر، وبني كلب، والحساة حتى يفضي إِلى فضاء بني خطمة والأَغرس، ثم يَسْتَنّ حتى يرد الجسر، ثم يستبطن وادي بُطْحَان حتى يصير في زَغَابَة.
بطحان
498- حدثنا محمد قال، حدثنا حاتم بن إِسماعيل، عن رجل من آل أَبي العلاء، عن عُرْوَة بن الزبير، عن عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((إِن بُطْحَان على تُرْعَة من تُرَع الجنة)).






كتاب الدر الثمين في معالم دار الرسول الأمين صلى الله عليه وسلم
غالي محمد الأمين الشنقيطي ص 131
إدارة إحياء التراث الإسلامي بدولة قطر 1408هـ- 1987م
ومما يوجد من معالم المدينة في جهة قباء وادي بطحان أحد أودية المدينة الرئيسة كما تقدم، ويقع جنوبي قباء إلى الشرق، وبين قباء وبين صدر بطحان توجد العين الزرقاء، وهي المنهل الرئيس للمدينة، وهي أقرب إلى قباء، وسميت بالزرقاء لأن مروان بن الحكم هو الذي شيدها وأجرى ماءها إلى نواحي المدينة، وكان مروان أزرق العينين وكان يلقب بالأزيرق تصغير الأزرق، فنسبت إليه فقيل عين الأزرق ثم آل الأمر إلى تسميتها بالعين الزرقاء، وهي منهل عذب. وأضافت المملكة العربية السعودية ممثلة في البلدية التي تتبعها مصلحة العين الزرقاء قديماً أضافت إلى هذه العين آباراً كثيرة غزيرة الماء، بل قامت المملكة العربية السعودية باستجلاب الماء العذب من ينبع من محطة تحلية ماء البحر هناك وعلى بعد 280 كيلومتراً تقريباً، وبعد ذلك اختفت مشكلة الماء بالنسبة للمدينة المنورة رغم اتساعها وكثرة سكانها وحدائقها، وكثرة زوارها في كل زمان طول السنة، فجزى الله المسؤولين في المملكة العربية السعودية خيراً على هذا العمل.
ومروان الذي ذكرنا أنه أجرى ماء العين إلى نواحي المدينة فعل ذلك أيام ولايته على المدينة من طرف معاوية رضي الله عنه وبأمره أيضاً.
كما شيدت المملكة العربية السعودية على وادي بطحان سداً عظيماً يتكون من ثلاثة سدود متصلة ببعضها، وهو من نوع السدود الحديثة، وهذا السد أقيم في موضع سد قديم، أقامه سكان المدينة عصراً بعد عصر من لدن العمالقة حتى العصور الإسلامية الأولى، وطريق السد من قباء نحو الحزام حتى مثلث قربان، ثم الطريق اليميني وهو طريق مسفلت يمر بحصن كعب بن الأشرف وينتهي في سد بطحان، ويسمى بطحان الآن بالسيح في وسط المدينة. وكعب بن الأشرف طائي نسباً، يهودي ديناً وخؤولة، وهو معدود في بني النضير لأنهم أخواله من يهود. وقد نقض هذا اليهودي العهد الذي بينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم، حيث صار يمالئ قريشاً ضد المسلمين ويقول لهم: إن دينهم الوثني أفضل من دين محمد صلى الله عليه وسلم. كما ورد محكياً في قوله تعالى: (ألم تر إلى الذين أوتوا نصيباً من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت ويقولون للذين كفروا هؤلاء أهدى من الذين آمنوا سبيلاً) والدافع له إلى هذا العداء ونقض العهد هو: حسد رسول الله صلى الله عليه وسلم والحقد الدفين في نفوس اليهود على جميع البشرية، وصار عدو الله يتشبب بنساء المسلمين، ومن بين من تشبب بها فاطمة بنت أسد أم علي بن أبي طالب رضي الله عنها وعن علي بن أبي طالب، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : من لكعب بن الأشرف ؟ فانتدب لقتله فتية من بني عبدالأشهل في مقدمتهم محمد بن مسلمة رضي الله عن الجميع، وكان فيهم أبو نائلة وهو أخ لكعب بن الأشرف من الرضاع، فلما وصل إلى باب الحصن ليلاً ناداه ياكعب، فعرف كعب صوته فأراد الخروج إليه فقالت له زوجته: لا تخرج الآن فإني أخشى عليك وقد سمعت الشر في صوت هذا المنادي فقال لها : إنه أخي أبو نائلة لو وجدني نائماً لما أيقظني، ثم خرج إليه فقال له: ياكعب، إن هذا الرجل (يعني النبي صلى الله عليه وسلم) منذ أن جاءنا رمتنا العرب بقوس واحدة وفني مالنا، وإننا الآن في حاجة ماسة إلى الطعام فنريد أن تسلفنا من الطعام ونرهن لك مايكفي لسدادك، فقال عدو الله : أنا كعب بن الأشرف لقد قلت لكم إن ذلك سيحل بكم ، ارهنوني نساءكم أو أبناءكم، فقالوا له : كيف نرهنك نساءنا وأنت أجمل فتى في العرب وكيف نرهنك أطفالنا ؟ فماذا يتحدث به الناس عنا ؟ ولكننا نرهنك من السلاح ما فيه كفايتك (قال له ذلك لكي لاينكر صوت السلاح إذا أقبل به صحبه الذين معه) وكان أصحابه مسلحين بالسيوف والمغاول (أي السيوف القصيرة) فقبل عدو الله بذلك، فذهبوا به إلى بطن الوادي وهو غربي الحصن قريب منه جداً، وإليه بوابة الحصن كما هو مشاهد حتى الآن، وجاؤوا بسلاحهم معهم وجعلوا يتحدثون معه حديث الأنس فقال أبو نائلة : إني لأشم في رأسك يا كعب رائحة طيب ماشممت مثلها قط، فقال كعب: نعم وعندي أعطر النساء. فقال أبو نائلة: دعني أشم رائحة الطيب برأسك، فمكنه من شمها وجعل كل واحد من أصحابه يشم ويستحسن رائحة طيبه، وفجأة قال أبو نائلة لأصحابه: اضربوه، فضربوه فاختلفت أسياف أصحابه من بني عبدالأشهل، فشقه محمد بن مسلمة بمغول حتى هلك عدوالله بين بوابة حصنه وبين الوادي.
وكفى عبدالقدوس الأنصاري غيره مؤنة البحث عن هذا الحصن فانظر كتابه آثار المدينة فجزاه الله خيراً.
وأطلال هذا الحصن لاتزال شاخصة بحجارتها الضخمة وحجراتها البينة وساحتها الداخلية، ومدخلها إلى العين التي يشرب منها الحصن من سرداب تحت الأرض، والعين بخارجه ملاصقة لجدار الحصن من الجنوب، ويقارب طول الحصن 33 متراً في مثلها عرضاً، وسمك جدرانه يزيد على المتر، وارتفاع الباقي منه شاخصاً أربعة أمتار، وله ثمانية أبراج للرقابة في غاية الضخامة، ولا توجد في جدرانه ولا في حجارته أية زخارف، فهو أشبه بالقلعة العسكرية، ومن المحتمل أن يكون يهوده حملوا زخارفه معهم في إجلائهم إلى خيبر كما ثبت أنهم فعلوه في منازلهم الأخرى.
أما طريق هذا الحصن اليوم فهي سهلة جداً ميسرة حيث يسير الذاهب إليه متجهاً إلى سد بطحان مع أي طريق (العوالي - قربان - قباء) وقبيل أن يصل إلى سد بطحان بمسافة يتسنى له مشاهدة معالم السد فإذا نظر إلى الغرب بينه وبين النخيل رأى أطلال القصر واضحة، والرحلات الأثرية من الجامعات في المملكة العربية السعودية متعاقبة من حين لآخر، وهذا العدو ليس الوحيد الذي غدر من يهود المدينة بعهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وظاهر أعداءه وحرض على قتاله حتى استحق الهلاك في الدنيا والآخرة؛ بل غدر قبله يهود بني قينقاع، وتقع منازل هذا الحي من يهود في الحرة الجنوبية مما يلي بطحان، ويدعون أنهم من نسل داود عليه السلام، وقال ابن سيد الناس إن درع النبي صلى الله عليه وسلم المسماة بالسغدية التي غنمها منهم إنها درع داود التي قتل فيها جالوت. فسلط الله عليهم نبيه فحاصرهم حتى استسلموا، فشفع فيهم ابن أبي بن سلول المنافق، وأعرض عنه النبي صلى الله عليه وسلم فصار يقول: يارسول الله أحلافي فمن لي بسبعمائة دارع. وذلك لضعف إيمانه بأن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين، فشفعه فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأطلقهم له شريطة أن يجلوا عن المدينة وقد أجلوا عنها بالفعل، ويفصل منازلهم عن بني النضير وادي بطحان، وأقرب منازلهم إليهم حصن كعب بن الأشرف الذي تكلمنا عنه.
وادي بطحان في الشعر
ولقد تغنى الشعراء بوادي بطحان قديماً وحديثاً، وصافوه الود واشتاقوا إليه وشوقوا، فمن ذلك قول الشاعر :
أبا سعيد لم أزل بعدكـــــم في كرب للشوق تغشانـي
كم مجلس ولى بلذاتــــــه لم يهنئ إذ غاب ندمانــي
سقياً لسلع ولساحاتــــــه والعيش في أكناف بطحان
أمسيت من شوق إلى أهلها أدافع أحزاني بأحـزان
وقال ابن مقبل :
عفا بطحان من سليمى فيثرب نلقي الرحال من منى فالمحصب








آثار المدينة المنورة
عبد القدوس الأنصاري ص 229
دار الفنون ط4 - 1406هـ
وادي بطحان
يطلق اسم بطحان اليوم على كل ما هو بغربي مسجد المصلى من المدينة إلى الحرة الغربية. وفي هذا الإطلاق شيء كبير من المجاز ..
إذ أن حقيقة المسمى ببطحان لا يعدو هذا المسيل، ابتداء من قرب حديقة الماجشونية ـ المعروفة بالمدشونية إلى غرب مسجد الفتح.
فبطحان علم وضع لهذا المسيل في حدوده المذكورة فحسب، ولا دخل لهذا الاسم فيما جاوز المسيل من البقاع.
وربما يكون منشأ هذه التسمية ملاحظة ما في مسماها من البطحاء.
وقد نزع اسم بطحان عن هذا المسيل في العرف الحاضر، وخلع عليه اسم " أبي جيدة " كان ذلك، منذ زمن غير موغل في القدم. ولا نعرف ما هو أبو جيدة؟ ولا المغزى منه، اللهم إلا أن يكون أحد من تملكوا حديقة في أعالي الوادي فيما سلف.
ويتيامن سكان المدينة بقدوم سيل أبي جيدة. ولعل السبب في ذلك ما روي عن عائشة رضي الله عنها من أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إن بطحان على ترعة من ترع الجنة ".
ويصدر بطحان من ذي حدر، فجفاف، وهي قرية قربان، ثم يسيل في فضاء متسع ويستبطن بعده وادي بطحان، ويذهب حتى غربيّ مسجد الفتح، حيث منتهى وادي بطحان، ثم يسير إلى زغابة.





المغانم المطابة في معالم طابة
مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز آبادي ج2/666
ط1/1423هـ
بُطْحان: بالضم، والسكون، كذا يقوله المحدّثون قاطبة، وحكى أهل اللغة بَطِحان: بفتح أوله، وكسر ثانيه، كذا قيّده أبو علي القالي في البارع وغيرُه. وقال: لايجوز غيره.
قال ياقوت: وقرأت بخط أبي الطيب أحمد بن أحمد ابن أخي الشافعي، وخطُّهُ حُجَّةٌ : بَطْحان، بفتح أوله، وسكون ثانيه.
وهو: وادٍ بالمدينة، وهو أحد أوديتها الثلاثة، وهي :العَقيق، وبُطْحان، وقَناة.
روى الزُّبَير بن بكاَّر بسنده، عن عروة بن الزبير قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « بُطحان على تُرعةٍ من تُرَعِ الجنة».
قال أهل السِّيَر: لما قدِم اليهودُ المدينةَ نزلوا السافلة، فاستوخموها، فأتوا العالية، فنـزل بنو النَّضِير بُطْحان، ونزلت بنو قُريظة مَهزوراً، وهما واديان يهبطان من حَرَّةٍ هناك، ينصب منها مياه عذبة، فاتخذ بها بنو النَّضِير الحدائق والآطام، وأقاموا بها إلى أن غزاهم النبي صلى الله عليه وسلم، وأخرجهم منها-كما نذكره في النَّضِير- قال الشاعر:
/266 أبا سعيدٍ لم أزل بَعدكم في كُرَبٍ للشوق تغشاني
كم مجلس ولىَّ بلذَّاته لم يَهْننَي، إذ غاب نُدْماني
سقياً لِسَلْعٍ ولساحاتها والعيش في أكناف بُطْحان
أمسيتُ من شوق إلى أهلها أدفعُ أحزاناً بأحزان
وقال ابن مُقْبِل :
عَفا بَطِحَانٌ من سُلَيْمَى فَيَثْرِبُ فملقى الرحال من مِنَى، فالمُحَصَّبُ
وقال أبو زياد: بُطْحان من مياه الضِّباب.





عمدة الأخبار في مدينة المختار
أحمد بن عبد الحميد العباسي ص 273
قام بتصحيحه: محمد الطيب الأنصاري - حمد الجاسر
المكتبة العلمية بالمدينة المنورة
بطحان(1): بالضم ثم بالسكون كذا يقوله المحدثون قاطبة:
سقيا لسع ولساحاته والعيش في أكناف بطحان
أمسيت من شوق إلى أهلها أدفع أحزاناً بأحزان
الجواهر الثمينة، وحكى أهل اللغة: بطحان بفتح أوله وكسر ثانيه كذا قيده أبو علي القالي في البارع وغيره وقال: لا يجوز غيره، وهو واد بالمدينة وهو أحد أوديتها الثلاثة وهي العقيق وبطحان وقناة. وروى الزبير بن بكار بسنده عن عروة بن الزبير قال: " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بطحان على ترعة من ترع الجنة، وعن أبي سلمة بلغني "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال غبار المدينة يطفي الجذام". قال السيد: وقد رأينا من استشفى بغبارها من الجذام وكان قد أضربه كثيراً فصار يخرج إلى الكومة البيضاء ببطحان بطريق قباء ويتمرغ بها ويأخذ منها في مرقده فنفعه ذلك جداً. قال أهل السير: لما قدم اليهود المدينة نزلوا السافلة فاستوخموها فأتوا العالية فنزل بنو النضير ببطحان ونزل بنو قريظة مهزوراً وهما واديان يهبطان من هناك من حرة تصب منها مياه عذبة، فاتخذ بها بنو النضير الحدائق والآطام وأقاموا بها إلى أن غزاهم النبي صلى الله عليه وسلم وأخرجهم منها، ولا يضم إلا بطحان المدينة هذا وقال أبو زياد بطحان من مياه الضباب.


ص 442
ذكر وادي بطحان: لابن شبة عن البراء وعائشة مرفوعاً أن بطحان على ترعة من ترع الجنة، وأما سيل بطحان وهو الوادي المتوسط بين بيوت المدينة فإنه يأخذ من ذي الجدر ويفترش في الحمرة حتى يصب على جفاف إلى فضاء بني خطمة والأعوص ثم يستبطن وادي بطحان حتى يصب في زغابة، ولابن زبالة أنه يأتي من الحلأتين حلأتي صعب على سبعة أميال من المدينة ثم يصل إلى جفاف شرقي قباء ويشاركه فيه رانوناً في المجرى من قبل المصلى لأنها تصب فيه قال المطري: وأول بطحان الماجشونية وآخره مساجد الفتح وقد تقدم في حرف الباء الموحدة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) بطحان: سمي بطحان لسعته وانبساطه من البطح وهو البسيط.






معجم معالم الحجاز
عاتق بن غيث البلادي ج 1 ص 231
دار مكة ط1- 1398م
بُطْحان: بالضم ثم السكون: قال ياقوت: كذا يقول المحدثون أجمعون؛ وحكى أهل اللغة: بَطِحان، بفتح أوله وكسر ثانيه، وكذلك قيده أبو علي القالي في كتاب البارع وأبو حاتم والبكري وقال: لايجوز غيره؛ وقرأت بخط أبي الطيب أحمد ابن أخي محمد الشافعي وخطه حجة: بَطْحان، بفتح أوله وسكون ثانيه، وهو وادٍ بالمدينة، وهو أحد أوديتها الثلاثة، وهي العقيق وبطحان وقناة؛ قال غير واحد من أهل السير: لما قدم اليهود المدينة نزلوا السافلة فاستوخموها فأتوا العالية فنزل بنو النضير بطحان ونزلت بني قريظة مهزوراً، وهما واديان يهبطان من حرة هناك تنصب منها مياه عذبة، فاتخذ بها بنو النضير الحدائق والآطام وأقاموا بها إلى أن غزاهم النبي صلى الله عليه وسلم، وأخرجهم منها، كما نذكره في النضير؛ قال الشاعر وهو يقوي رواية من سكن الطاء:
أبا سعيد! لم أزل بعدكم في كرب للشوق تغشاني
كم مجلس ولى بلذاته لم يهنني إذ غاب ندماني
سقيا لسلع ولساحتها والعيش في أكناف بطحان
أمسيت، من شوقي إلى أهلها أدفع أحزاناً بأحزان
وقال ابن مقبل في قوله من كسر الطاء:
عفى بطحان من سليمى فيثرب فملقى الرحال من منى فالمحصب
وقال البكري: بَطِحان: بفتح أوله وكسر ثانيه وبالحاء المهملة، لايجوز غيره، وقال ابن مقبل يرثي عثمان بن عفان رضي الله عنه ثم أورد البيت المتقدم مبدلاً سليمى بقريش.
وروى الحربي من طريق هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة وواديها بطحان نجل تجتزئ عليه الإبل، وقال: نجل أي واسع (1)، وفيه ماء ظاهر، وفي حديث أبي موسى: قال: كنت أنا وأصحابي الذين قدموا معي في السفينة نزولاً في بقيع بطحان، والنبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة، فكان يتناوبه كل ليلة عند الصلاة نفر منا فوقفناه ليلة وله بعض الشغل في بعض أمره، فأعتم بالصلاة حتى أبهارّ الليل، ثم خرج فصلى فلما قضى صلاته قال: أبشروا فإن من نعمة الله عليكم أنه ليس أحد من الناس يصلي هذه الصلاة غيركم. ومن حديث بكر بن مبشر الأنصاري، قال: كنت أغدو مع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المصلى يوم الفطر ويوم الأضحى، فنسلك بطن بطحان حتى نأتي المصلى فنصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم نرجع من بطن بطحان إلى بيوتنا.
وأقول: لايعرف اليوم بطحان، ويطلق عليه كل مثناة اسم: ففي أعلاه يسمى أبا عشرة ووسطه قربان وإذا دخل المدينة سمي أبا جيدة، فانظرها في موادها، وهو وادٍ يسيل من حرة العوالي فيدخل المدينة من الشرق فيمر جنوب المسجد النبوي كثير المياه والمزارع.
ومن أوراق لي:
بطحان: أحد أودية المدينة، يأتيها من الشرق من حرة المدينة الشرقية فيمر من العوالي ثم قرب المسجد النبوي، حتى يلائم العقيق شمال الجماوات، وكان سيله يؤثر على أهل المدينة، أما اليوم فقد صار يسمى بثلاثة أسماء كل جزء منه.
فأوله عندما ينقض من الحرة يسمى أم عُشَر، ووسطه يسمى قُربان، وبه قرية قربان العامرة شرق المدينة على ثلاثة أكيال وإذا مر في المدينة سمي "أبو جيدة" وهو غير بعيد عما تقدم.
---------------------------
(1) لازالت العرب تعرف النجل بأنه الماء الذي يسرب في الوادي من نبوع فتتجمع بفعل الرجع.






صحيح البخاري
(1868) ــ حدّثنا عُبيدُ بنُ إِسماعيلَ حدّثَنا أبو أُسامةَ عن هشامٍ عن أبيهِ عن عائشةَ رضيَ الله عنها قالت: لما قَدِمَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم المدينةَ وُعِكَ أبو بكرٍ وبلالٌ، فكان أبو بكرٍ إِذا أخَذَتْهُ الحُمّى يقول: كُلُّ امرىءٍ مُصبَّح في أهلهِ والموتُ أدنى من شِراكِ نَعْلهِ وكان بلالٌ إِذا أُقْلِعَ عنه الحمّى يَرفَعُ عَقيرتَهُ يقول: ألا ليت شِعرِي هل أبِيتَنَّ ليلةً بوادٍ وحَولي إِذخِرٌ وجَلِيلُ وهَل أرِدَنْ يوماً مِياهَ مجنَّةٍ وهل يَبْدُوَنْ لي شامة وطَفِيلُ وقال: اللّهمَّ العَنْ شَيبةَ بنَ رَبيعةَ وعُتبةَ بنَ رَبيعةَ وأُميَّةَ بنَ خَلَفٍ، كما أخرَجونا مِن أرضِنا إلى أرضِ الوَباءِ. ثمَّ قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «اللّهمَّ حَبِّبْ إِلينا المدينةَ كحُبِّنا مكةَ أو أشدَّ. اللّهمَّ باركْ بنا في صاعِنا وفي مُدِّنَا، وصَحِّحْها لنا، وانقُلْ حُمّاها إلى الجُحْفةِ. قالت: وقَدِمْنا المدينةَ وهيَ أوبأُ أرضِ الله، قالت: فكان بُطحانُ يَجرِي نَجْلاً. تَعني ماءً آجِنا». (الحديث 9881 ـ أطرافه في: 6293 ، 4565 ، 7765 ، 2736).





سنن أبي داود
(1159) ــ حدثنا حَمْزَةُ بنُ نُصَيْرٍ أخبرنا ابنُ أبي مَرْيَمَ أخبرنا إِبراهِيمُ بنُ سُوَيْدٍ أخبرني أُنَيْسُ بنُ أَبي يَحْيَى أخبرني إِسْحَاقُ بنُ سَالِمٍ مَوْلَى نَوْفَلِ بنِ عَدِيٍ أخبرني بَكْرُ بنُ مُبَشِّرٍ اْلأَنْصَارِيُّ، قال: «كُنْتُ أَغْدُو مع أَصْحَابِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم إِلَى المُصَلَّى يَوْمَ الْفِطْرِ وَيْومَ الأَضْحَى، فَنَسْلُكَ بَطْنَ بَطْحَانَ حتَّى نَأْتِيَ المُصَلَّى فَنُصَلِّيَ مع رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ثُمَّ نَرْجِعُ مِنْ بَطْنِ بَطْحَانَ إِلَى بُيُوتِنَا».

(3885) ــ حدثنا أحْمَدُ بنُ صَالِحٍ وَابْنُ السَّرْحِ قَالَ أَحْمَدُ حدثنا ابنُ وَهْبٍ وَقَالَ ابنُ السَّرْحِ أخبرنا ابنُ وَهْبٍ قالَ أخبرنا دَاوُدُ بنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ عنْ عَمْرِو بنِ يَحْيَى عنْ يُوسُفَ بنِ مُحمَّدٍ وَقالَ ابنُ صَالِحٍ: مُحمَّدُ بنُ يُوسُفَ بنِ ثَابِتِ بنِ قَيْسِ بنِ شَمَّاسٍ عنْ أبِيهِ عن جَدِّهِ عنْ رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم، أنَّهُ دَخَلَ عَلَى ثَابِتِ بنِ قَيْسِ ـ قال أَحْمَدُ وَهُوَ مَرِيضٌ ـ فَقَالَ: «اكْشِفِ الْبَاسَ رَبَّ النَّاسِ عنْ ثَابِتِ بنِ قَيْسِ بنِ شَمَّاسٍ، ثُمَّ أخَذَ تُرَاباً منْ بَطْحَانَ فَجَعَلَهُ فِي قَدَحٍ ثُمَّ نَفَثَ عَلَيْهِ بِمَاءٍ وَصَبَّهُ عَلَيْهِ». قالَ أَبُو دَاوُدَ: قالَ ابنُ السَّرْحِ يُوسُفُ بنُ مُحمَّدٍ قال أبُو دَاودَ: وَهُوَ الصَّوَابُ.






الجواهر الثمينة في محاسن المدينة
محمَّد كِبريت الحُسَينِي المدَنِي من ص 145-147
تحقيق: أَحمَد سَعِيد بن سِلمِ
وأما بطحان:
فقال الشرف المناوي في كتاب ((كشف المناهج)): هو بضم الباء الموحدة وسكون الطاء المهملة: موضع بقرب المدينة، كذا قاله النووي - رحمه الله تعالى - وغيره، وضبطه ابن الأثير بفتح الباء، وقال أكثرهم: بضمها، ولعله الأصح. وفي القاموس بُطحان: بالضم، والصواب: الفتح وكسر الطاء: موضع بالمدينة كـ: لقيا سلع.
سقياً لسلع أو لساحاته والعيش في أكناف بطحان
أمسيت من شوقي إلى أهلها أدفع أحزان بأحزان
وأول بطحان: الماجشونية، وآخره: السيح، وعند الحديقة الماجشوانية حفرة تعرف بتراب الشفا، وقد جربها العلماء وغيرهم بالشفاء من الحمى شرباً، وغسلاً. لكن الشرب هو الوارد عند البخاري، وغيره لما أصابت بني الحارث، قال لهم النبي - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-: ((أين أنتم من صهيب؟!)) قالوا: ما نصنع به؟ قال: ((تأخذون من ترابه فتجعلونه في ماء ثم يتفل عليه أحدكم ويقول: بسم الله تراب أرضنا بريق بعضنا، شفاء لمريضنا، بإذن ربنا)) ففعلوا ذلك، فتركتهم الحمى.


ص 191
سيل بطحان:
وسيل بطحان يأتي من على بعد سبعة أميال من المدينة، يمر بالصيحاني المعروف بأم عُشر، ثم بجفاف، ثم بالفضا، وهو موضع في غربي الماجشونية ثم بالمصلى، ومساجد الفتح، ثم بالغابة، وينتهي مع السيول إلى البحر.


احداثية السد
N 24 24.724
E 39 38.120

تقرير طيبة نت المصور بتاريخ 1 محرم 1431 هـ

بوابة سد وادي بطحان







سد وادي بطحان





المكائن الخاصة بفتح البوابات لعبور المياه



مقياس ارتفاع المياه





صور منوعة للسد







صورة لوادي بطحان



مقطع فيديو لسد وادي بطحان


شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-29-2009, 03:47 PM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 10,974
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: وادي بُطحان

بارك الله فيك على المعلومات الوافية
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-30-2010, 05:57 PM   #3
ABDUL SAFI
الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,715
معدل تقييم المستوى: 10
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي رد: وادي بطحان بالمدينة المنورة ... صور و فيديو

وفيكم ابو فاطمة
__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2011, 05:37 PM   #4
ابو هادي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 17
معدل تقييم المستوى: 0
ابو هادي is on a distinguished road
افتراضي رد: وادي بطحان بالمدينة المنورة ... صور و فيديو

سادتي الافاضل.... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هلا تفضلتم بوضع احداثيات الاماكن التي توردوها في مواضيعكم الكريمة فهي بالنسبة لنا يا من نسكن خارج المدينة الوسيلة الوحيدة لمعرفة الوصول لها جزاكم الله خيرا.
ابو هادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2011, 10:58 PM   #5
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 10,974
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: وادي بطحان بالمدينة المنورة ... صور و فيديو

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو هادي مشاهدة المشاركة
سادتي الافاضل.... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هلا تفضلتم بوضع احداثيات الاماكن التي توردوها في مواضيعكم الكريمة فهي بالنسبة لنا يا من نسكن خارج المدينة الوسيلة الوحيدة لمعرفة الوصول لها جزاكم الله خيرا.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك سيدي الفاضل
تم اضافة الاحداثيات للموضوع واشكرك على التنبيه حيث تم إضافة الاحداثيات لبعض المواضيع وباذن الله سيتم تحديث البقية في أسرع وقت ممكن .
وهذه احداثية سد بطحان
n 24 24.724
e 39 38.120

تحياتي
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2011, 05:14 PM   #6
ابو هادي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 17
معدل تقييم المستوى: 0
ابو هادي is on a distinguished road
افتراضي رد: وادي بطحان بالمدينة المنورة ... صور و فيديو

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فاطمة مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك سيدي الفاضل
تم اضافة الاحداثيات للموضوع واشكرك على التنبيه حيث تم إضافة الاحداثيات لبعض المواضيع وباذن الله سيتم تحديث البقية في أسرع وقت ممكن .
وهذه احداثية سد بطحان
n 24 24.724
e 39 38.120

تحياتي

لك مني جزيل الشكر
ابو هادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2011, 03:32 PM   #7
بهاء الالوسي
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 493
معدل تقييم المستوى: 4
بهاء الالوسي is on a distinguished road
افتراضي رد: وادي بطحان بالمدينة المنورة ... صور و فيديو

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ومصطفاه
شكرا لهذه المعلومات القيمة
بهاء الالوسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-26-2011, 02:32 PM   #8
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 10,974
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: وادي بطحان بالمدينة المنورة ... صور و فيديو

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهاء الالوسي مشاهدة المشاركة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله ومصطفاه
شكرا لهذه المعلومات القيمة


اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه
حياكم الله ياسيدي
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
بُطحان, وادي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
سد معاوية بن ابي سفيان في وادي الخنق بالمدينة المنورة .. فيديو أبو فاطمة المرئيات والصوتيات 1 04-21-2012 02:43 PM
قطوف من تاريخ وادي بطحان ABDUL SAFI خصائص وتاريخ طيبة الطيبة 0 04-08-2010 07:37 PM
من بساتين وادي بطحان ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 1 04-08-2010 06:39 PM
ما ورد في فضل وادي بطحان ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 1 11-29-2009 03:45 PM
وادي بطحان في الشعر ABDUL SAFI المجلس الأدبي 0 11-29-2009 10:39 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية