عدد الضغطات  : 181
قناة طيبة نت 
 عدد الضغطات  : 2192

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-30-2011, 11:20 AM   #1
Ahmed_madni
المشرف العام
 
الصورة الرمزية Ahmed_madni
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 2,491
معدل تقييم المستوى: 8
Ahmed_madni is on a distinguished road
افتراضي فطور أهل المدينة صباح العيد

طيبة اليوم

تستعد محلات بيع الأجبان والحلويات والزيتون (النواشف) قبل أيام العيد بقلائل بعرض جميع منتجاتها ومشتقاتها داخل المحلات، وعلى الرصيف أمام المحلات استعدادًا لشراء ما تحتاجه الأسر من هذه الأصناف (النواشف) لإفطار أول أيام العيد؛ لتصبح هي وجبة الإفطار الأساسية لهم بعد أن يؤدوا صلاة العيد.

و بجولة لمحلات النواشف، وأخذ بعض آراء أصحاب المحلات فيما يخص الإقبال لشراء منتجات الأجبان، وكذلك آراء بعض الزبائن.

عادة قديمة
قال أحمد محمد يعمل في محل الأجبان: هناك عادات لأهالي المدينة المنورة في مثل هذه الأيام، يقومون بشراء الأجبان والحلويات الشامية والشعيرية والزيتون والطرشي وأهمها الأنبا والدبيازة، وهذه أكلات أول أيام العيد، وهي أكلات مشهورة باسم (النواشف)، وعليها إقبال كبير من جميع فئات المجتمع، وموسمنا في هذه الأيام القليلة كما هناك مواسم لبعض المحلات التجارية.

الحركة الشرائية
وقال أحد عمال محل بيع النواشف منذ صباح يوم 28 من شهر رمضان نستعد بوضع منتجاتنا أمام المحلات في هذه الأيام إقبال كبير يختلف عن باقي أيام السنة، وهذا يعوضنا عن شهر رمضان الذي يقل فيه الإقبال الشرائي، ويكون هناك ركود كبير لمحلات الأجبان، وقبل العيد بأيام تكون الحركة الشرائية لمحلات (النواشف) كبيرة جدًّا، ومن جميع الأجناس، ويكون الطلب على البعض منها مثل المقدوس والأنبا والدبيازة هذه هي الطلبات الرئيسة لأسر المدينة المنورة، وكذلك الحلاوة اللدو واللبنية. وقال أحد زبائن محلات النواشف شاكر الكيال: وجودي في هذا المحل لشراء فطور أول أيام العيد بعد أن نصلي صلاة المشهد، وهي عبارة عن بعض الأجبان والحلويات والزيتون والطرشي وأهمها الدبيازة كما أن أول أيام العيد لا بد وأن تكون سفرة الإفطار جميعها من مشتقات (النواشف) وهذه عادة اعتدنا عليها من أجدادنا وآبائنا.

طعم ومذاق
سالم باقيس لقد اشتقنا للنواشف وهذه الأصناف من النواشف لها طعم ومذاق خاص بعد أن غابت عن منازلنا منذ قدوم شهر رمضان، وقبل قدوم العيد أقوم بشراء أكثر من (7) أصناف من النواشف أهمها (المفروكة)، و(اللدو)، وننتظر قدوم العيد لكي نعود للنواشف وهي أكله خفيفة على المعدة. وقال محمد حسن للعيد أكلاته الخاصة، ومنها النواشف وأهمها (الأمبا) و(المقدوس) والحلاوة المفروكة والجبنة البلدي، وهى وجبتنا في أول أيام العيد، ونستمر عليها حتى منتصف شهر شوال، وهى عادة ولفنا عليها منذ سنوات طويلة، وتوارثناها من الأجداد والآباء حتى يومنا هذا، وهذا لا يعني أن لا يكون هناك بعض الأكلات الشعبية التي تعمل في المنزل منها القرصان ، الكسرى ، الفطير والفتة بالسمن والعسل والمعصوب، ولكن النواشف هي سيدة سفرة إفطار أول أيام العيد.

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________
أعَزُّ مَكانٍ في الدُّنَى سَرْجُ سابحٍ وَ خَيرُ جَليسٍ في الزّمانِ كِتابُ
Ahmed_madni غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
شوارع المدينة تزدهي بمظاهر العيد Ahmed_madni صحيفة طيبة نت الاخبارية 4 08-03-2013 08:24 PM
برنامج تنوير . شرطة منطقة المدينة المنورة . صباح السعودية Ahmed_madni المكتبة العلمية والوثائقية 0 06-16-2013 12:28 PM
أمطار المدينة تسبق العيد Ahmed_madni صحيفة طيبة نت الاخبارية 1 08-21-2012 08:48 PM
العيد في المدينة المنورة ABDUL SAFI خصائص وتاريخ طيبة الطيبة 3 05-01-2012 01:07 PM
أمير المدينة في مقدمة العاملين في العيد أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 1 09-03-2010 03:24 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية