إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-20-2017, 03:13 PM   #1
السعيد شويل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 7
السعيد شويل is on a distinguished road
افتراضي شهر رمضان ( رؤية الهلال وأحكام الصيام )

شهر رمضان ( رؤية الهلال وأحكام الصيام )
************************************************** **********************************
............................................
كتب الله سبحانه الصيام على ما سبقنا من الأمم قبل مبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم كلٌ حسب شريعته
التى كلفهم الله بها وأمرهم باتباعها " فى وقتها " .. فقال جل شأنه :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ }
...
وبعد ظهور الإسلام ومبعث رسول الله عليه الصلاة والسلام أوجب الله فريضة الصيام على كافة خلقه وعبيده خلافا لما كان حيث
فرض الله عليهم صيام شهر فى كل عام .. هذا الشهر هو شهر رمضان .. فقال سبحانه :
{ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ }
هذا الخطاب من الله خطاب عام إلى كل العالمين وإلى كافة الناس والخلق أجمعين ..
فصيام هذا الشهر كما يلزم المؤمنين منهم .. فهو أيضاً يلزم غير المؤمنين ( وبما لايصح إلا به وهو الإيمان واتباع دين الإسلام )
شأنه فى ذلك شأن كل الفروض الأخرى وكافة التعاليم والعبادات والأحكام .

رؤية الهلال
جعل الله استطلاع الهلال ورؤيته فى الصيام واجباً وجوباً شرعياً حتى ولو كان الحساب مفيداً للقطع ..
فقال تبارك وتعالى : { فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ }
وسنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم استطلاعه فى الإفطار .. فقال عليه الصلاة والسلام :
( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غُمَّ عليكم فأكملوا العدة ثلاثين يوما ) رواه مسلم فى صحيحه
لذا :
لابد من رؤية هلال شهر رمضان للبدء فى الصوم .. ولابد من رؤية هلال شهر شوال للبدء فى لإفطار .
فإن لم تثبت الرؤية أو غُمّت لأى سببٍ كان : يجب استكمال العدة ثلاثين يوماً
( فى الصيام تستكمل عدة شهر شعبان .. وفى الإفطار تستكمل عدة شهر رمضان )
فإن جاءت بينة على ثبوته أو ظهوره بعد غمته وقد بدأ النهار فعلى الناس أن يصوموا من الساعة التى جاءتهم فيها هذه البينة ..
وإن جاءت البينة فى الإفطار قبل الظهر أفطروا وصلوا صلاة العيد . وإن جاءت بعد الظهر أفطروا وقضوا صلاة العيد فائتة ..
...
ولفظ : شهد{ شَهِدَ } فى قوله تبارك وتعالى :{ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ } يأتى بمعنى :
رأى وحضر وعلم وسمع .. أى أن :
كل من شاهد الرؤية وكل من حضرها وكل من أخبر عنها أو أبلغ بها أو سمع عنها أو علم بثبوتها وجب عليه الصوم ..

اختلاف الرؤيا بين البلاد والأقطار
رؤية الهلال قد تثبت فى بلد ولاتثبت فى بلد آخر .. وهنا اختلف الفقه الإسلامى :
ذهب رأى إلى القول بأنه : إذا ثبتت رؤية الهلال فى بلد فقد وجب الصوم على جميع البلاد والبلدان والأقطار .
ورأى آخر ذهب إلى أنه : لا يجب الصوم على أهل بلد لم يروه أن يأخذوا برؤية بلد قد رأوه لأنه كما أن لكل قوم فجرهم وزوالهم فلكل قوم رؤيتهم وهلالهم .
والرأى الثالث يرى أنه : إذا كان مطلع البلد الذى رأته لا يختلف عن البلدان المجاورة له بحيث لا يزيد عن ساعتين فعلى البلد التى لم تراه أن تأخذ بحكم البلد الذى رأته .

**********************
أحكام الصيام
الصيام : هو أن تمتنع عن الأكل والشرب منذ طلوع الفجر وحتى مغيب الشمس .. وأن تمتنع من أن تأتى أهلك خلال نهار شهر رمضان ..
ولقد أباح الله لعباده الأكل والشرب منذ مغيب الشمس حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود أى منذ آذان المغرب حتى آذان الفجر ..
كما أباح الله لهم إتيان أهلهم خلال هذا الوقت .. فقال سبحانه :
{ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ }
{ أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ }
...
فإن أكل المرء أو شرب متعمداً فى نهار رمضان .. أو أتى أهله عامداً فى نهار رمضان : وجب عليه القضاء والكفارة .
لما روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(أن رجلا أفطر فى شهر رمضان فأمره النبى صلى الله عليه وسلم بعتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكينا ) رواه مسلم فى صحيحه
ولما روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
( أن أعرابيا أصاب أهله فى نهار رمضان فأمره النبى صلى الله عليه وسلم بعتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكينا ) رواه مسلم فى صحيحه
...
والقضاء هو: أن يصوم المرء يوماً بدلاً عن اليوم الذى أفطره ( ويتعدد بتعدد الأيام )
والكفارة هى: عتق رقبة ( مؤمنة أو غير مؤمنة ) .. أو صيام شهرين متتابعين ( ولا بد من التتابع وإلا أعادهما ) .. أو إطعام ستين مسكيناً من أوسط الطعام الذى تقتاته
( وطعام المسكين هو : مد من الطعام ومقدار المد 750 جراماً تقريباً أى كيلو إلا ربع من أوسط الطعام التى تقتاته أو يقتاته أهلك )
...
ومن أكل أو شرب ناسياً فى نهار شهر رمضان فعليه أن يتم صومه ولا قضاء عليه لما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :
(من أكل أو شرب ناسيا فى نهار رمضان فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه ) صحيح البخارى ومسلم
.
وقيل : يتم الصوم وعليه القضاء استناداً إلى أن القضاء واجب فى كل مايصل إلى الجوف .

ما يجب فيه القضاء
القضاء يجب على : من كان فى فِيه أكلاً أو شرباً وقام بمضغه أو بلعه دون لفظه مع القدرة على طرحه فلم يطرحه ..
وعلى : من كان فى فمه مما يبقى بين الأسنان وتركه ودخل جوفه ..
وعلى : كل من قاء متعمداً . أما من ذرعه القىء فلا قضاء عليه فإن دخل شىء منه إلى جوفه فعليه القضاء .
وعلى : ما ينزل من منى نتيجة فكر أو تلذذ وخلافه . أما الإحتلام سواء كان فى الليل أو النهار فعلى المرء أن يقوم بالإغتسال منه
وأن يتم صومه لأن القلم مرفوع عنه حال نومه .
ويجب القضاء أيضا على : كل ما يدخل إلى الجوف أو الرأس من دخان أو سعوط أو حقن أو تقطير وغيره مما شابه أو يشابه ذلك ..
أما غبار الطريق أو الدخان أو ما يبتلع حال المضمضة أو الاستنشاق فلا قضاء فيه .. وعلى المرء أن يتوقى منه على قدر المستطاع ..
ولا قضاء أيضاً فى الإ كتحال أو الإ قتطار فى العين أو الأنف أو الأذن إن لم يدخل الرأس أو الجوف .
...
ولايلزم التتابع فى القضاء .. فيجوز للمرء أن يقضى ما عليه من صوم فى أى وقت شاء ويستوى أن تكون هذه الأيام متفرقات أو مجتمعات
( التتابع واجب فى الكفارة فقط ) .
ولو مات المرء ولم يقض ماعليه من صيام فعلى ولده أن يقضيه عنه إن علِم به لأن الصيام أمر خفى بين العبد وربه .

المريض والمسافر
أباح الله سبحانه رفقاً بعباده وتيسيرا على خلقه للمريض والمسافر الإفطار فى شهر رمضان .. عند عدم القدرة وعدم الإحتمال ..
فإذا ما خشى المريض من هلاك نفسه أو هلاك عضو من أعضائه .. أو كان هناك ضيق ومشقة وحرج أثناء سفره : فقد أحل الله لهما الإفطار
يقول جل ذكره : { أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ }
...
أما إذا كان هناك استطاعة وقدرة على الصوم .. فالأولى للمرء : هو الصيام وليس الإفطار ..
لأن الإفطار : إستثناء من الأصل ورخصة رخصها الله لعباده رفقاً بهم وتيسيراً عليهم .. بمعنى :
أنه لو لم يكن هناك هلاك أو تعب للمريض .. أو لايوجد مشقة أو ضيق أوحرج للمسافر : عاد الشىء إلى أصله .. ولا يجوز الترخيص بالإفطار ..
يقول الله فى كتابه : { وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُون }
وهذا الأمر خفى بين العبد وربه ويختلف من شخص إلى آخر والله هو الحسيب والرقيب وهو على كل شىء شهيد ..
...
وعلى المريض والمسافر أن يقضيا ما فاتهما من أيام حين القدرة واحتمال الصيام ..
فإن فرط أيهما فى القضاء حتى دخل عليه رمضان آخر فى العام الذى يليه فعليه بجانب القضاء : الإطعام .. بمعنى :
أن تقضى ما عليك .. وأن تطعم عن كل يوم مسكيناً . يقول سبحانه وتعالى :
{ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ }
فالإطعام هنا هو : فدية للتأخير ( لعدم قضاء ما عليك من صيام حتى دخل عليك رمضان آخر ) ..
وتزيد الفدية فى كل عام يتم تأخير ماعليك من صيام ..
فمثلا : لو أفطرت خمسة أيام لمرض أو سفر .. ولم تقم بقضائهم حتى دخل عليك رمضان آخر .. فعليك :
صيام الخمسة أيام وإطعام خمسة مساكين .. فإن دخل عليك رمضان ثانى ولم تكن قضيت فعليك : صيام الخمسة أيام وإطعام عشرة مساكين .. وهكذا ..

الحائض والنفساء
لا يصح صوم المرأة حال حيضها أو نفاسها لأن الحيض والنفاس مانع من صحة الصوم وعليهما قضاء ما فاتهما من أيام بعد طهرها وتطهرها .

الحامل والمرضع
لو أفطرت الحامل أو المرضع : خوفاً على نفسهما .. فعليهما القضاء .
فإن لم يقضيا ما عليهما حتى دخل عليها رمضان آخر : فعليهما : القضاء + الفدية .
( شأنها فى ذلك شأن أى مفطر يقوم بتأخير قضاء ما عليه حتى دخل عليه رمضان آخر ) .
..
أما لو أفطرتا : مخافة على ولدهما ( خوفاً على الجنين فى رحمها .. أو الرضيع التى ترضعه ) .. فهى ممن تطيق .. عليهما : القضاء + الفدية ..
فإن لم تقض حتى دخل عليها رمضان آخر فعليها : القضاء + فديتين . ( فدية لكونها ممن تطيق . وفدية للتأخير ) ..
وتزيد الفدية عند التأخير أو التأجيل فى كل عام .
................................................
************************************************** *******************************
سعيد شويل


شاركنا رايك عبر الفيس بوك

السعيد شويل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2017, 10:17 AM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,720
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: شهر رمضان ( رؤية الهلال وأحكام الصيام )

كل عام وانتم بخير
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2017, 04:23 PM   #3
Ahmed_madni
المشرف العام
 
الصورة الرمزية Ahmed_madni
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 4,593
معدل تقييم المستوى: 16
Ahmed_madni is on a distinguished road
افتراضي رد: شهر رمضان ( رؤية الهلال وأحكام الصيام )

كل عام و انتم بخير
__________________
أعَزُّ مَكانٍ في الدُّنَى سَرْجُ سابحٍ وَ خَيرُ جَليسٍ في الزّمانِ كِتابُ
Ahmed_madni غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الهلال الاحمر بالمدينة المنورة يستأنف تأهيل وتدريب المتطوعين لموسم رمضان 1434هـ أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 0 06-12-2013 07:59 PM
هل يمكن فعلا رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في اليقظة حقيقة / للامام الهمام علي جمعة بهاء الالوسي خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم 3 01-31-2012 06:01 PM
فرض وأحكام وأنواع الزكاة السعيد شويل المجلس الإسلامي 1 11-01-2011 09:46 PM
كيفية رؤية هلال رمضان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام أبو فاطمة المرئيات والصوتيات 0 08-01-2011 01:51 AM
فلكية جدة تعلن تعذر رؤية هلال رمضان وغدا المتمم لشهر شعبان أبو فاطمة مجلس الأعضاء العام 0 07-30-2011 07:34 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية