الانتقال للخلف   منتديات طيبة نت > منتديات طيبة الطيبة > معالم وآثار طيبة الطيبة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-23-2011, 04:16 AM   #1
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,706
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
Lightbulb مسجد السجدة ( البحير ، أبي ذر ، الشكر ) موضع سجود النبي صلى الله عليه وسلم سجدة شكر لله تعالى .. صور

مسجد السجدة ( البحير ، أبي ذر ، الشكر ) موضع سجود النبي صلى الله عليه واله وسلم سجدة شكر لله تعالى .. صور






يقع هذا المسجد في الجهة الشمالية للمسجد النبوي على بعد 900 متر منه، وأطلق عليه أسماء عدة منها مسجد السجدة ومسجد الشكر لسجوده صلى الله عليه وسلم في موضعه سجدة الشكر حين بشره جبريل بأن من صلى عليه صلى الله عليه ومن سلم عليه سلم الله عليه في حديث ورد عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه.
وهو معروف الآن بمسجد أبي ذر، ونظراً لأهميته التاريخية فقد أعيد بناؤه وتوسعته على طراز حديث في عهد خادم الحرمين الشريفين.
ويتألف من بناء مساحته 182.3م2 في ركنه منارة جميلة، تقام فيه الصلوات الخمس.

مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة
--------------------------
كتاب الدر الثمين في معالم دار الرسول الأمين صلى الله عليه وسلم
غالي محمد الأمين الشنقيطي ص 170
إدارة إحياء التراث الإسلامي بدولة قطر 1408هـ- 1987م
مسجد البحير المعروف بأبي ذر
البحير بتصغير بحر: وهو اسم لبستان يقع في طرفه هذا المسجد الذي سمي باسمه بعد أن كان اسمه مسجد السجدة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في مكانه ركعتين وأطال السجود في إحداهما؛ حتى ظن عبد الرحمن بن عوف وكان معه أنه قبض، فلما قام من سجوده أخبر عبد الرحمن بما ظن من أنه قبض ثم أخبره: (أن جبريل بشرني أن من صلى علي صلى الله عليه ومن سلم علي سلم الله عليه) . ويوجد لهذا الحديث أصل في شعب الإيمان للبيهقي ، وفي مسند الإمام أحمد أيضاً، وقد أصبح هذا المسجد اليوم معروفاً ( بمسجد أبي ذر )، وهي تسمية لا أعرف لها أصلاً، ويقع هذا المسجد في مصب شارع أبي ذر في شارع المطار؛ فحبذا لو أعيد إليه اسمه الأثري القديم، وأن يعاد إلى (المصلى) اسمه بعد تسميته بالغمامة، وحبذا لو أعيد إلى العنبرية اسمها (السقيا) . وكان هذا النخيل المسمى بالبحيري والذي يقع فيه مسجد السجدة ملكاً لأسرة طيبة من أهل المدينة في عصرنا وهم آل بري؛ ولكن هذا النخيل وماحوله أصبح طرقاً حديثة وميادين إلا شجيرات ملاصقة للمسجد أضفت عليه جمالاً، وعلى الشرق والغرب من هذا الميدان توجد عمارات ومعارض، فليت شيئاً من ذلك سمي بالاسم الأثري (البحير). وهذا المسجد اليوم مبني بناء حديثاً وجميلاً وله مئذنة تناسب حجمه .
وكانت المنطقة المحيطة بالبحير تسمى قديماً بالأسواق، فحبذا لو سمي الحي الحديث بذلك الاسم الأثري .

--------------------------

أخبار المدينة لمحمد بن الحسن ابن زبالة
جمع وتوثيق ودراسة: صلاح عبد العزيز زين سلامة 145-146
ط1/ 1424هـ
مسجد أبي ذر الغفاري:
وهو على يمين طريق السالك إلى أحد من طريق الأسواق.
روى ابن زبالة عن مولى لعبد الرحمن بن عوف قال: قال عبد الرحمن: كنت نائماً في رحبة المسجد، فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خارجاً من الباب الذي يلي المقبرة، قال: فلبثت شيئاً ثم خرجت على إثره فوجدته قد دخل حائطاً من الأسواق، فتوضأ ثم صلى ركعتين فسجد سجدة أطال فيها، فلما تشهد تبدأت له، فقلت: بأبي وأمي لقد سجدت سجدة أشفقت أن يكون الله قد توفاك من طولها، فقال: إن جبريل عليه السلام بشرني أنه من صلى علي صلى الله عليه، ومن سلم علي سلم الله عليه.

--------------------------

فصول من تاريخ المدينة المنورة
علي حافظ ص 158-159
ط2/ 1405هـ
12- مسجد أبي ذر - طريق السافلة-
عن عبد الرحمن بن عوف: "أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وسجد سجدة أطال فيها حتى ظن أن الله قد توفاه من طولها. فلما تشهد رسول الله قال له ما ظنه".
فقال عليه الصلاة والسلام "إن جبريل بشرني أن من صلى علي صلى الله عليه ومن سلم علي سلم الله عليه".
وقال السيد السمهودي (يحتمل أن المسجد محل السجدة بل هو الظاهر).
جاء في خلاصة الوفاء (مسجد طريق السافلة وهي الطريق اليمنى الشرقية لمشهد حمزة رضي الله عنه عند النخيل المعروف بالبحير.
وقال المطري: يقال أنه مسجد أبي ذر الغفاري. ولم يرد فيه نقل يعتمد عليه، ويقع المسجد في الجهة الشرقية الشمالية للبستان البحيري- وهو البحير مع التحريف البسيط- على بعد نحو (150) متراً منه عند مفترق الطريق في مدخل شارع أبي ذر. وقد أنشئت عمارات في القسم الشمالي المتصل بطريق المطار من البستان البحيري.
تجديد عمارته
وقد جددت عمارته في العهد السعودي وبنيت له منارة في ركنه الشمالي الغربي كما أحدثت البلدية في شماله وجنوبه حديقتين صغيرتين أضفت على الشارع جمالاً.
الطريق إلى المسجد
من شارع أبي ذر لقاصد المطار ومن المناخة وباب الشامي لقاصد المطار ومن المطار لقاصد باب الشامي وقاصد المسجد النبوي ومن المسجد النبوي عبر شارع أبي ذر.

--------------------------

آثار المدينة المنورة
عبد القدوس الأنصاري ص 135
مسجد البحير
أو مسجد السجدة
وضعتُ هذا الاسم للمسجد(1) الآتي وصفه، تعريفاً له، لأنه مأثور على مانص عليه المطري والسمهودي ولأني لم أجد له اسماً خاصاً فيما اطلعت عليه من المراجع.
مسجد البحير صغير جداً، وهو على صغره مربع، فطوله 4 أمتار في عرض 4 أمتار وارتفاع جداره متر واحد وهو مبني بالحجارة المنحوتة وغير المنحوتة، وهو مكشوف ويقول السمهودي: إنه (عند النخيل المعروف بالبحير (2)) ومن مجاورته لهذا البستان الذي أدركناه ملكاً للمرحوم يحيى بري أحد كتاب المحكمة الشرعية بالمدينة المنورة (3) أطلقنا عليه اسم: مسجد البحير) أما تحديد موقعه بالنظر للحالة الحاضرة فهو أنه في وسط البراح الكائن بين البستان المعروف بالبحيري وبين البساتين المعروفة بالصدقة. ويكتنفه من الجنوب والشمال طريقان موصلان إلى العريض. وبستان البحيري المشار إليه آنفاً يقع في غرب هذا المسجد وبينهما نحو ثلاث دقائق. وقد روى البيهقي في (شعب الإيمان) حديثاً فيه: أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى ركعتين في موضع هذا المسجد، وسجد فيه سجدة طويلة جداً، فملاحظة لهذه السجدة الطويلة أطلقنا عليه اسم (مسجد السجدة) جدد بناء مسجد السجدة في أواخر العقد الثامن من هذا القرن الهجري الذي نعيش في أواخره.
--------------------
(1) سمى بعض الناس هذا المسجد في العقد الثامن من هذا القرن الرابع عشر الهجري بمسجد أبي ذر والمؤرخون والتاريخ لايقران هذه التسمية فهي تسمية غير صحيحة والصواب ماجاء هنا والله أعلم.
(2) وفاء الوفا ص 55 المجلد الثاني. الطبعة الأولى بمصر.
(3) يسمى هذا البستان في المدينة باسم (البحيري) بالتصغير وزيادة ياء النسب في آخره. وفي تاج العروس لمحمد مرتضى الزبيدي أن (البحيرة: المنخفض من الأرض مادة البحر).

--------------------------

عمدة الأخبار في مدينة المختار
أحمد عبد الحميد العباسي ص 185
مسجد طريق السفالة (1): وهي الطريق اليمنى الشرقية إلى مشهد حمزة رضي الله عنه قرب النخيل المعروفة بالبحير وهو يمين بقيع الأسواف، وهو صغير متهدم طوله ثمانية أذرع والناس يقولون له مسجد أبي ذر الغفاري رضي الله عنه، ولم يرد فيه نقل يعتمد عليه، ونقل السيد عن البيهقي عن عبد الرحمن بن عوف أنه كان برحبة هذا المسجد فرأى النبي صلى الله عليه وسلم خارجاً من الباب الذي يلي المقبرة فخرج على أثره فدخل حائطاً من الأسواف فتوضأ ثم صلى ركعتين فسجد سجدة أطال فيها، وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن جبريل عليه السلام بشرني أنه من صلى عليَّ صلى الله عليه، ومن سلم عليَّ سلم الله عليه،) رواه ابن زبالة وغيره في بعض طرقه ذكر السجود فقط وقال (فسجدت لله شكراً). وعن أحمد أنه أخرج هذا الحديث بلفظ: (خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فتوجه نحو صدقته فدخل فاستقبل القبلة فخر ساجداً فأطال السجود حتى ظننت أن الله تعالى قبض نفسه فيها. فدنوت منه فرفع رأسه فقال: من هذا؟ فقلت عبد الرحمن، قال: ماشأنك؟ قلت: يارسول الله سجدت سجدة ظننت أن يكون الله قد قبض نفسك فيها، فقال: إن جبريل آتاني) الحديث المتقدم آنفاً، قال البيهقي في الخلافيات عن الحاكم قال: هذا حديث صحيح ولا أعلم في سجدة الشكر أصح من هذا الحديث انتهى. وقوله نحو صدقته ينبغي حمل الرواية المتقدمة ولايمتنع أن يكون بعض حوائط الأسواف كان من صدقة النبي صلى الله عليه وسلم مع أن بالقرب منها موضعاً يعرف قديماً وحديثاً بالصدقة أو أن القصة متعددة والله أعلم انتهى (2). قال الشريف: وشرقي بحير رحبة هي تليه نخلنا المعروف بالشطبة.
--------------------
(1) مسجد طريق السفالة: هو معروف اليوم بمسجد البحير أو السجدة وهو قرب البستان المعروف بالبحيري.
(2) من كتاب (وفاء الوفا).

--------------------------

وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى
نور الدين علي بن أحمد السمهودي ج3 /851
تحقيق: محمد محيي الدين عبد المجيد
دار الكتب العلمية ط 4/ 1404هـ
مسجد أبي ذر الغفاري
ومنها: مسجد صغير جداً طوله ثمانية أذرع على يمين طريق السالك إلى أحد من طريق الأسواق، فإذا جاوز البقيع المعروف ببقيع الأسواق قليلاً كان على يمينه طريق إذا مشى فيها يسيراً وجد هذا المسجد عند النخيل المعروفة بالبحير، وهو ثاني المسجدين اللذين ذكرهما المطري بقوله: وليس بالمدينة مسجد يعرف غير ماذكر إلا مسجداً على ثنية الوداع ومسجداً آخر صغيراً جداً على طريق السابلة، وهي الطريق اليمنى الشرقية إلى مشهد حمزة رضي الله تعالى عنه، يقال: إنه مسجد أبي ذر الغفاري رضي الله عنه، ولم يرد فيهما نقل يعتمد عليه.
قلت: روى البيهقي في شعب الإيمان عن مولى لعبد الرحمن بن عوف قال: قال عبد الرحمن: كنت نائماً في رحبة المسجد، فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خارجاً من الباب الذي يلي المقبرة، قال: فلبثت شيئاً ثم خرجت على أثره فوجدته قد دخل حائطاً في الأسواق، فتوضأ ثم صلى ركعتين فسجد سجدة أطال فيها، فلما تشهد تبدأت له، فقلت: بأبي وأمي حين سجدت أشفقت أن يكون الله توفاك من طولها، فقال: إن جبريل عليه السلام بشرني أنه من صلى علي صلى الله عليه، ومن سلم علي سلم الله عليه. قال البيهقي: وقد رويناه من وجه آخر عن محمد بن جبير عن عبد الرحمن، ومن وجه آخر عن عبد الواحد بن محمد بن عبد الرحمن بن عوف عن عبد الرحمن ولم يذكر فيه الركعتين، بل ذكرالسجود فقط، فزاد عبد الواحد في حديثه: فسجدت لله شكراً. ورواه ابن زبالة بالطريق الأولى بلفظها، إلا أنه قال: فقلت بأبي وأمي لقد سجدت سجدة أشفقت إلى آخره. ورواه ابن أبي الدنيا وأبو يعلى والبزار، إلا أن في روايتهم: فجئته وقد خرج، فاتبعته، فدخل حائطاً من حيطان الأسواق، فصلى فأطال السجود، فقلت: قبض الله روح رسوله صلى الله عليه وسلم لا أراه أبداً، فحزنت وبكيت، فرفع رأسه، فدعاني فقال: ماالذي بك؟ أو ما الذي وراءك؟ فقلت: يارسول الله أطلت السجود فقلت قبض الله رسوله لا أراه أبداً، فحزنت وبكيت، قال: سجدت هذه السجدة شكراً لربي فيما أبلاني في أمتي أنه قال: من صلى عليك منهم صلاة كتب له عشر حسنات، وهذا لفظ البزار.
قلت: والأسواق قريبة من موضع هذا المسجد جداً، ويحتمل أنه محل السجدة المذكورة، بل هو الظاهر، فلذلك أثبتناه. وحديث عبد الرحمن هذا أخرجه الإمام أحمد بلفظ: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فتوجه نحو صدقته فدخل فاستقبل القبلة، فخر ساجداً فأطال السجود حتى ظننت أن يكون الله قد قبض نفسه فيها، فدنوت منه، فرفع رأسه وقال: من هذا؟ قلت: عبد الرحمن، قال ما شأنك قلت يا رسول الله سجدت سجدة ظننت أن يكون الله قد قبض نفسك فيها، فقال: فقال: إن جبريل أتاني فبشرني فقال: إن الله عز وجل يقول: من صلى عليك صليت عليه، ومن سلم عليك سلمت عليه، قال البيهقي في الخلافيات عن الحاكم قال: هذا صحيح، ولا أعلم في سجدة الشكر أصح من هذا الحديث، انتهى. وقوله (نحو صدقته) ينبغي حمله في الرواية المتقدمة، ولايمتنع أن يكون بعض حوائط الأسواق كان من صدقة النبي صلى الله عليه وسلم، مع أن بالقرب منه موضعاً يعرف قديماً وحديثاً بالصدقة، أو أن القصة متعددة والله أعلم.

--------------------------

المدينة المنورة في رحلة العياشي ص 144
دراسة وتحقيق: محمد أمحزون
دار الأرقم ط1/1408هـ
ومن المساجد أيضاً مسجد السابلة (1) ـ وهي الطريق اليمنى الشرقية إلى مشهد حمزة رضي الله عنه ـ يقال أنه مسجد أبي ذر الغفاري رضي الله عنه (2). وروى البيهقي في شعب الإيمان (3) عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه أنه كان برحبة المسجد، فرأى النبي صلى الله عليه وسلم خارجاً من الباب الذي يلي المقبرة فخرج على أثره، فدخل حائطاً (4) من الأسواف (5) فتوضأ ثم صلى ركعتين، فسجد سجدة أطال فيها، وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال له (6): إن جبريل عليه السلام بشرني أنه من صلى عليَّ صلى الله عليه، ومن سلم عليَّ سلم الله عليه (7). وفي بعض طرقه ذكر السجود فقط وقال: (فسجدت لله شكراً) (8).
قال السيد: بعد نقله لما تقدم: الأسواف قريبة من محل هذا المسجد، فلعله مسجد السجدة المذكورة (9).
--------------------
(1) في الأصل: السافلة. وكذا في النسخ. والتصحيح من السمهودي: المصدر السابق، ج1، ص 284.
(2) ويبعد عن الحرم بكيل ونصف تقريباً. قال السمهودي: (ولم يرو ـ فيه ـ نقل يعتمد عليه) المصدر السابق، ج3، س 851.
(3) كتاب شعب الإيمان، وهي بضع وسبعون شعبة، حاجي خليفة: المصدر السابق، ج2، ص 1047.
(4) بستان من النخل. ابن منظور: المصدر السابق.
(5) موضع شامي البقيع. السمهودي: المصدر السابق ج4، ص 1125.
(6) سقط من (ب): له.
(7) أخرجه البيهقي في شعب الإيمان، مخطوط الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، رقمه: 317 ص 265 كما أورده أحمد في مسنده. قال المحقق: أحمد شاكر: إسناده صحيح (طبعة القاهرة). ج3، ص 129.
والمقصود من النص أن جبريل عليه السلام أوحى إلى النبي صلى الله عليه وسلم بذلك أثناء سجوده.
(8) هذا يتفق مع ما أورده السمهودي: المصدر السابق، ج3، ص 851.
(9) هذا يتفق مع مقالة السمهودي: المصدر نفسه، ج3، ص 582.

--------------------------

دليل مساجد المدينة المنورة
إعداد: سعيد أحمد الدربي ومحمد عبد الحميد أبو عزة ص: 10
نشر: مدير أوقاف المدينة المنورة 1399 هـ.
مسجد أبي ذر
وعرف بمسجد السجدة بالقرب من البستان المعروف بالبحيري ويقع على الطريق اليمنى الشرقية إلى مشهد حمزة رضي الله عنه وهو صغير متهدم طوله 8 أذرع سمي بمسجد السجدة لأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى ركعتين فسجد سجدة أطال فيها وقال عليه الصلاة والسلام إن جبريل عليه السلام بشرني أنه من صلى عليّ صلى الله عليه ومن سلم عليّ سلم الله عليه ويسمى أيضاً مسجد طريق السفالة.
جددت عمارته في العهد السعودي على طراز حديث وبنيت له منارة في ركنه الشمالي الغربي كما أنشأت البلدية في شماله وجنوبه حديقتين صغيرتين والطريق إليه من شارع أبي ذر للقاصد المطار ومن المناخة وباب الشامي لقاصد المطار ومن المطار لقاصد باب الشامي وقاصد المسجد النبوي الشريف ومساحته الآن تبلغ 81، 182 متراً مربعاً. وقد أجريت له ترميمات شملت أماكن الوضوء وغيرها بلغت تكلفتها 2100 ألفين ومائة ريال وذلك خلال عام 1399 هـ.

--------------------------

المساجد الأثرية في المدينة النبوية
محمّد إلياس عبد الغني من ص 92- 97
مطابع الرشيد ط1/1418هـ
(12) مسجد السجدة (مسجد أبي ذر)
أسماؤه:
أ- يقال له: مسجد السجدة لسجوده صلى الله عليه وسلم فيه سجدة طويلة.
ب- ويقال له: مسجد الشكر لسجوده صلى الله عليه وسلم فيه سجدة الشكر. (وسيأتي بيان ذلك) .
ج- ويقال له: مسجد البحيري لوقوعه عند بستان النخيل الذي عرف بالبحير.
د- ويقال له: مسجد الأسواف: لما روى البيهقي عن عبد الرحمن بن عوف وفيه: فدخل حائطاً من الأسواف... الحديث.
وقال السمهودي: الأسواف قريبة من محل هذا المسجد وقال أيضاً: الأسواف بالفتح آخره فاء موضع شامي البقيع.
ه- ويقال له: مسجد السافلة لوقوعه على طريق السافلة المتجه إلى حدائق السافلة.
قال الفيروزآبادي السافلة تقابل العالية، وأدنى العالية السنح على ميل من المسجد، فما نزل عنه فهو السافلة، والناس اليوم يطلقونها على ما كان في شامي المدينة، والعالية على ما كان في قبلتها.
و- ويعرف الآن بمسجد أبي ذر رضي الله عنه، لكن قال السمهودي عن هذا الاسم: لم يرد فيه نقل يعتمد عليه.
موقعه: يقع مسجد السجدة عند التقاء شارع أبي ذر بشارع المطار وهو في الجهة الشمالية من المسجد النبوي الشريف على بعد 900 م.
وصفه: نظراً للأهمية التاريخية التي يحتلها المسجد تم بناؤه وتوسعته على طراز حديث في العهد السعودي الزاهر وهو عبارة عن صالة في ركنها منارة جميلة ويبلغ طول المسجد (18م) وعرضه (13ر10 م). ومساحته (3ر 182م2) والمسجد عامر تقام فيه الصلوات الخمس.
المسجد عبر التاريخ: لقد ثبت من حديث عبد الرحمن بن عوف أن النبي صلى الله عليه وسلم توجه نحو صدقته فدخل حائطاً من الأسواف، فتوضأ ثم صلى ركعتين فسجد سجدة أطال فيها (كما سيأتي).
قال المطري (المتوفى 741 هـ): (ومسجد آخر صغير جداً على طريق السافلة وهي الطريق اليمنى الشرقية إلى مشهد حمزة رضي الله عنه، يقال إنه مسجد أبي ذر الغفاري).
وذكره السيد السمهودي (المتوفى 911 هـ) وقال: ومسجد صغير جداً طوله ثمانية أذرع في ثمانية أذرع على يمين طريق السالك إلى أحد. ثم ذكر حديث عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه.
وتحدث عنه محمد كبريت (المتوفي 1070 هـ) قائلاً ومسجد السافلة شرقي الطريق إلى مسجد السيد حمزة بين النخيل طوله ثمانية أذرع ويقال إِنه مسجد أبي ذر رضي الله عنه.
وأفاد عنه العباسي (المتوفى في القرن الحادي عشر الهجري) بقوله: ومنها مسجد طريق السفالة وهي الطريق اليمنى الشرقية إِلى مشهد حمزة رضي الله عنه قرب النخيل المعروفة بالبحير.
وأورده أبو سالم العياشي في رحلته سنة 1073هـ 1662م. ضمن المساجد الأثرية وقال: ومن المساجد أيضاً مسجد السافلة، وهي الطريق اليمنى الشرقية إِلى مشهد حمزة رضي الله عنه. يقال: إِنه مسجد أبي ذر رضي الله عنه.
وقال علي بن موسى الأفندي في وصف المدينة المنورة سنة 1303هـ 1885م: (وفي جزع الصدقة مسجد صغير غير مسقوف عند مفيض عين الصدقة، ويعرف بمسجد سيدنا أبي ذر الغفاري رضي الله عنه).
وفي نهاية القرن الرابع عشر الهجري وصفه الأنصاري قائلاً: (مسجد البحير صغير جداً، وهو على صغره مربع فطوله 4 أمتار في عرض 4 أمتار وارتفاع جدره متر واحد وهو مبني بالحجارة المنحوتة وغير المنحوتة وهو مكشوف. ويقول السمهودي: (إِنه عند النخيل المعروف بالبحير). ومن مجاورته لهذا البستان الذي أدركناه ملكاً للمرحوم يحيى بري أطلقنا عليه اسم مسجد البحير. وبستان البحيري يقع في غرب هذا المسجد وبينهما نحو ثلاث دقائق.
وأفاد علي حافظ أن المسجد يقع في الجهة الشرقية الشمالية للبستان البحيري، وهو البحير على بعد نحو (150) متراً منه.
وقال إِبراهيم العياشي (المتوفى 1400 هـ): كنت عثرت على هذا المسجد قبل أربعين عاماً وهو مبني على النحو الذي في المقاس الذي ذكره السيد السمهودي لكنه في هذا البناء مما بناه السيد علوي سقاف، وكان غير مسقوف ولا مجصص وهو في شرقي البستان البحيري الذي كان ليحيى بن عبد الجليل بري رحمه الله تعالى.
وقال عنه الخياري (المتوفى 1380هـ): وهذا المسجد الآن مقام على يمين طريق الأسفلت المؤدي إلى المطار وقد عمر على أحسن طراز وأصبح أهل تلك المحلة يؤمونه لأداء الفرائض وهو تحت إِشراف الأوقاف.
وتحدث عنه غالي محمد الشنقيطي. وورد ذكره في التقرير الصادر من إِدارة الأوقاف والمساجد سنة 1409هـ و 1413هـ.
النبي صلى الله عليه وسلم يسجد لله شكراً: عن عبد الرحمن بن عوف قال: (خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم، فتوجه نحو صدقته فدخل فاستقبل القبلة، فخر ساجداً، فأطال السجود، حتى ظننت أن الله عز وجل قبض نفسه فيها، فدنوت منه فجلست، فرفع رأسه فقال: من هذا؟ قلت: عبد الرحمن. قال: ما شأنك؟ قلت: يا رسول الله سجدت سجدة خشيت أن يكون الله عز وجل قد قبض نفسك فيها. فقال: إِن جبريل عليه السلام أتاني فبشرني فقال: إِن الله عز وجل يقول: من صلى عليك صليت عليه ومن سلم عليك سلمت عليه. فسجدت لله عز وجل شكراً.
وفي رواية أخرى عنه قال: (خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتبعه، حتى دخل نخلاً فسجد فأطال السجود).. الحديث.
وروى البيهقي عن عبد الرحمن بن عوف قال: (كنت قائماً في رحبة المسجد فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خارجاً من الباب الذي يلي المقبرة، قال: فلبثت ملياً ثم خرجت على أثره فرأيته قد دخل حائطاً من الأسواف. فتوضأ ثم صلى ركعتين فسجد سجدة أطال السجود فيها فلما تشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم تبدأت له فقلت له: بأبي أنت وأمي حين سجدت أشفقت أن الله قد توفاك من طولها. فقال: (إِن جبريل عليه السلام بشرني أنه من صلى علي صلى الله عليه ومن سلم علي سلم الله عليه).

--------------------------

الجواهر الثمينة في محاسن المدينة
محمَّد كِبريت الحُسَينِي المدَنِي ص 257
تحقيق: أَحمَد سَعِيد بن سِلمِ
3- مسجد السافلة:
في شرقي الطريق إلى السيد حمزة -رضي الله عنه- بين النخيل، طوله ثمانية أذرع، ويقال له: مسجد أبي ذر الغفاري -رضي الله تعالى عنه- صلى فيه النبي -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- ويعرف هذا الوادي بوادي الشظاة بفتح الشين المعجمة))
وفي "الوفاء": الشظاة اسم لوادي قنا أو لما يلي السد من الوادي ((وسيل وادي قناة يأتي من وج بالطائف، ومصبه بحر القلزم من ناحية أكدا؟ وبالجملة فإن هذا الوادي من أطيب الأودية وأغذاها، وفيه يحصل لمن حله كمال المسرة، وصفاء الخاطر.

--------------------------

تحقيق النصرة بتلخيص معالم دار الهجرة
أبو بكر بن الحسين بن عمر المراغي ص 236
تحقيق: د. عبد الله العسيلان
ط1/1422هـ
قال المطري: وليس بالمدينة مسجد يعرف غير ما ذكر إلا مسجد على ثنية الوداع عن يسار الداخل إلى المدينة من طريق الشام انتهى. وكانه يريد المسجد المعروف ((بمسجد الراية)).
قال: ومسجد آخر صغير جداً على طريق السافلة اليمنى الشرقية إلى مشهد حمزة رضي الله عنه عن يسار السالك اليه والى حدائق السافلة، يقال إنه مسجد أبي ذر الغفاري رضي الله عنه، ولم يرد فيهما ما يعتمد نقله.



الإحداثيات
N 24 28.539
E 39 36.877



صور جوية للمسجد



صور المسجد











إعداد وتوثيق
فريق طيبة نت

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-23-2011, 11:38 AM   #2
ابومحمد المكي
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 865
معدل تقييم المستوى: 10
ابومحمد المكي will become famous soon enough
افتراضي رد: مسجد السجدة ( البحير ، أبي ذر ، الشكر ) موضع سجود النبي صلى الله عليه واله وسلم سجدة شكر لله تعالى .. صور

بارك الله فيك يابطل ..
__________________
إن انتقالنا لمعركة النصرة الواجبة للذات النبوية من التحدى المفتعل الى تجديد عهود الإتباع التام لصاحب الرسالة من خلال إحياء المناسبة الإسلامية وبأسلوب حضاري واعي هو الحل الأمثل والرد الأكمل على كافة عناصر التحدي والتعدي في العالم المعاصر..

الحبيب ابو بكربن علي المشهور
ابومحمد المكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2011, 04:16 AM   #3
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,706
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: مسجد السجدة ( البحير ، أبي ذر ، الشكر ) موضع سجود النبي صلى الله عليه واله وسلم سجدة شكر لله تعالى .. صور

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نيروز مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك يابطل ..

وفيكم ياسيدي
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
مسجد،أبي،أبو،ذر،السجدة،الشكر،سجدة،موضع،سجود،النبي، الرسول،الحبيب, السكر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
موضع ولادة النبي صلى الله عليه واله وسلم ابومحمد المكي الآثار النبوية خارج طيبة الطيبة 4 04-30-2014 11:54 AM
موضع قوله تعالى " فيه آيات بينات " ومصلى جبريل بالنبي صلى الله عليه واله وسلم ابومحمد المكي الآثار النبوية خارج طيبة الطيبة 7 09-20-2012 04:56 PM
موضع رأس النبي صلى الله عليه وآله وسلم أو كما يطلق عليه أهل المدينة غار الطاقية أو طاقية النبي .. صورة أبو فاطمة معالم وآثار طيبة الطيبة 3 08-04-2012 10:10 PM
مسجد الراية بالمدينة المنورة موضع راية النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة الخندق أبو فاطمة معالم وآثار طيبة الطيبة 12 11-20-2011 12:50 AM
مسجد وبئر ذفران ... موضع سجود النبي صلى الله عليه وسلم في طريقه لغزوة بدر .. صور أبو فاطمة الآثار النبوية خارج طيبة الطيبة 6 11-10-2011 07:54 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية