إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-06-2019, 08:03 AM   #1
جمعية المدينة للتنمية
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
الإقامة: طريق الملك عبدالله الفرعي - حي العريض - وحدة رقم 1 - المدينة المنورة 42314 - 4503
المشاركات: 19
معدل تقييم المستوى: 0
جمعية المدينة للتنمية is on a distinguished road
افتراضي اصطيادُ الصفَقَات.. الخطوة الُأولى لبناءِ الإمبراطوريات

اصطيادُ الصفَقَات.. الخطوة الُأولى لبناءِ
الإمبراطوريات
عندما رحل الوالد سنة (1962 ) م، ترك وراءه ( 12 ) ابناً يحتاجون إلى الرعاية؛ وجدوا أنفسهم بلا أب، في مواجهة حياة قاسية مجهولة، لا يعرفون ماذا يفعلون تجاهها للسباحة فيها.
انتقلت المسؤولية – كتداعٍ طبيعي– إلى الأخ الأكبر “محمد” ليواجه العبء كله ويتحمل الرسالة.
ومضت الأيام، إلى أن جاء الوقت الذي عمَّ فيه يقين عام بين أفراد الأسرة بضرورة إنشاء مشروع ما.. يضمن بقاءهم جميعا في سفينة واحدة قوية متماسكة، ويعينهم جميعا على الحياة .
قدحت شرارة فكرة ما بين الإخوة وخالهم، فنهضوا جميعاً لتأسيس ورشة لصناعة (الألومنيوم)، بإدارة أحد الإخوة “أحمد” لتولي أمور هذه الورشة.
وبعد فترة .. تلبدت سماء الشراكة بالغيوم، وقرر الخال إنهاء الشراكة بينه وبين الإخوة، وخيرهم مابين أخذ المصنع (الورشة) التي تم إنشاؤها، أو الحصول على قطعة أرض صغيرة كانوا قد اشتروها مشاركة بينهم وبينه.
ورغم صعوبة الاختيار، إلا أن قرار الاخوة كان استراتيجياً: المصنع؛ لتكون الصناعة قدرهم ومصيرهم في الحياة.
كانت هذه بدايات قصة كفاح أسرة “الزامل”...
ومع مرور الوقت، بدأ المصنع يدر أرباحاً جيدة، ومن ثم جرى التوسع بشراء الآلات، وإنشاء الأبنية المساعدة، بتعاون مستمر بين الإخوة في إدارته وتطويره، تزامنا مع انطلاقة المملكة العربية السعودية الاقتصادية الكبيرة، وتحسن الأداء الاقتصادي، فجاء التوقيت لعمل مغامرة أخرى، ودراسة مشروع أكبر.
اتجه تفكير الإخوة “الزامل” لإنشاء مصنع مكيفات، باعتبار أن جو المملكة شديد الحرارة أغلب أوقات العام، وكانت تكنولوجيا التكييف بدأت تنتعش في تلك الفترة، وبدأ العالم يتألأ بالأسماء اللامعة في هذه الصناعة، فطرقوا الأبواب المحلية والعالمية طلباً لمساعدتهم في إنشاء مصنع للمكيفات، إلا أنهم فوجئوا بالرفض من الجميع!
صممت مجموعة “الزامل” على الدخول في هذا المجال، وظلوا با يأس يطرقون أبواب الشركات المتخصصة طلبا للتعاون، حتى ردت عليهم شركة أمريكية صغيرة اسمها (فريدريك) تقع في ولاية (تكساس)، لم يسمع عنها أحد على الإطاق وقتها، ولم تعمل أبداً في منطقة الخليج. قبلت (فريدريك) طلب الإخوة “الزامل”، ومنحتهم حق استخدام اسمها وتقنياتها الفنية لإنتاج أول وحدة تكييف يتم صناعتها داخل السعودية، مقابل الحصول على ( 7) دولارات عن كل وحدة تكييف يتم إنتاجها.
وفي العام ( 1974 )، ظهر للسوق السعودي أول مكيف محلي يتم إنتاجه في المملكة، بطاقة إنتاجية شديدة التواضع لم تزد عن ( 40 ) مكيفا باليوم!
أما الآن، وبعد مرور عشرات السنين، أنتج مصنع “الزامل” ملايين الوحدات من أجهزة التكييف، يتم توزيعها على أكثر من (40 ) دولة حول العالم.
ثم عادت الأفكار تداعب خيال الإخوة مرة أخرى بفكرة جديدة في منتصف السبعينيات، وهي إنشاء مصنع صغير للحديد والصلب بطاقة لا تتجاوز ( 1500 ) طن شهريا، وتم الاتفاق – مرة أخرى – مع شركة أمريكية صغيرة غير معروفة تدعى (سوليه)للمشاركة الفنية والتقنية في إقامة المصنع.
ثم عادت الأفكار تداعب خيال الإخوة مرة أخرى بفكرة جديدة في منتصف السبعينيات، وهي إنشاء مصنع صغير للحديد والصلب بطاقة لا تتجاوز ( 1500 ) طن شهريا، وتم الاتفاق – مرة أخرى – مع شركة أمريكية صغيرة غير معروفة تدعى (سوليه) للمشاركة الفنية والتقنية في إقامة المصنع.
اليوم، تنتج حديد “الزامل” أكثر من نصف مليون طن متري سنوياً، وتصل منتجاتها لأكثر من ( 90 ) دولة، ولديها فروع في مصر وفيتنام والنمسا وإيطاليا.
ووصل إجمالي الإيرادات التي تحققها مجموعة الزامل أكثر من ( 5) مليارات ريال سعودي سنويا.
البداية كانت صعبة، والمستقبل كان مخيفا، وعدد الإخوة كبير، وساعتها كان لابد من التركيز على تثبيت الأقدام في صناعة (الألومنيوم) لضمان حجز مكان في السوق، ثم التوسع الذكي في صناعات يحتاجها بشدة السوق المحلي السعودي (مكيفات الهواء)من خال صفقة مع شركة صغيرة هامشية في أقصى بقاع الأرض، ثم التوسع الهائل في مجالات الصناعة بكافة أنواعها.

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

جمعية المدينة للتنمية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية