مشروح حفظ النعمة بالمدينة المنورة 
 عدد الضغطات  : 2251
معرض أنا المدينة 
 عدد الضغطات  : 2563

الانتقال للخلف   منتديات طيبة نت > منتديات طيبة الطيبة > معالم وآثار طيبة الطيبة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-03-2010, 10:26 PM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,689
معدل تقييم المستوى: 19
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي مسجد الإجابة ( مسجد بني معاوية ) الذي صلى ودعا به الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم بالمدينة المنورة .. صور

مسجد الإجابة ( مسجد بني معاوية ) الذي صلى ودعا به الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم بالمدينة المنورة


وفاء الوفا 3/828 ـ عمدة الأخبار ص176- 177 ـ المدينة المنورة في رحلة العياشي ص114
آثار المدينة المنورة ص133ـ شرح صحيح مسلم ج18/20- برقم 2890


بنى هذا المسجد في عهد رسول الله بنو معاوية بن مالك بن عوف الأوسيون. وسمي باسمهم مسجد بني معاوية ثم تغير اسمه إلى مسجد الإجابة لأن رسول الله صلى فيه ركعتين ثم سأل الله أموراً معينة، ففي صحيح مسلم أن رسول الله أقبل ذات يوم من العالية حتى إذا مر بمسجد بني معاوية دخل فركع ركعتين وصلينا معه ودعا ربه طويلاً ثم انصرف إلينا، وقال: ( سألت ربي ثلاثاً، فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة؛ سألته أن لا يهلك أمتي بالسنة، وسألته أن لا يهلك أمتي بالغرق، فأعطانيها، وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم، فمنعنيها ) والسنة بفتح السين هي القحط.
يقع المسجد شمالي البقيع وفي الجهة الشمالية الشرقية من المسجد النبوي، فقد جدد في عهد عمر بن عبدالعزيز وبني بالحجر المنحوت، وفي القرن التاسع رممت حيطانه، وفي سنة 1925م تهدمت بعض أجزائه فرممت. وضمن برنامج رعاية المساجد أعيد تنظيم مسجد الإجابة فبني بالخرسانة المسلحة، ووضعت المئذنة في الركن الشمالي الغربي منه، وألحق بالجهة الشمالية منه ميضأة مناسبة.

---------------------------------

أشهر المساجد في الإسلام
سيد عبد المجيد بكر / ج 1 ص/238/243
دار القبلة 1404هـ - 1984م

مسجد الإجابة بالمدينة المنورة
موقعه:
يوجد هذا المسجد على بعد يقدر بحوالي نصف كيلو متراً إلى الشرق من مسجد الرسول عليه الصلاة والسلام، وموقعه في شمال البقيع، على يسار المتجه إلى العريض بالحرة الشرقية بالمدينة المنورة، وكان المسجد في القرن العاشر وسط تلال، هي بقايا آثار قرية بني معاوية بن مالك، ذلك أن امتداد العمران بالمدينة المنورة لم يكن قد وصل هذه المنطقة، حيث كانت تعتبر كضاحية للمدينة المنورة. والآن تجاوزها العمران بكثير، ومبنى مسجد الإجابة حالياً في موضعه التاريخي، ففي غربه شارع الستين، وهو طريق دائري حول المدينة المنورة، وفي شرق المسجد حارة الإجابة، ومنطقة المسجد تحد منطقة الأسواف من الجنوب والشرق.
تطور عمارته:
وينسب مسجد الإجابة إلى بني معاوية بن مالك بن عوف، من الأوس كما سبق، وأشار إلى عمارة المسجد ابن النجار رحمه الله في القرن السابع الهجري، فقال: بهذا المسجد أسطوانات قـائمة ومحراب مليح، وباقي المسجد خراب، ووصفه السمهودي رحمه الله ي بداية القرن العاشر الهجري، فذكر أنه رمم وأصلح، وذكر أبعاده آن ذاك فقال: (طوله من الشرق إلى الغرب حوالي خمس وعشرون ذراعاً، أي يزيد قليلاً على اثني عشر متراً وعرضه من الشمال إلى الجنوب نحو عشرين ذراعاً أي حوالي عشرة أمتار) أي أن جملة مساحة مسجد الإجابة في القرن العاشر الهجري قدرت بحوالي مائة وعشرين متراً مربعاً، وفي رواية عن الشيخ أحمد بن عبد الحميد العباسي في كتاب (عمدة الأخبار) ذكـر أن المسجد في القرن العاشر الهجري كان غير مسقوف، بل كان أربعة جدران ومحراباً كبيراً وذكر أطوال المسجد كما حددها السمهودي رحمهما الله.
مناسبة تسمية المسجد:
أما مناسبة تسمية المسجد ( مسجد الإجابة ) فلقد روي في صحيح مسلم من حديث عامر بن سعد عن أبيه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أقبل ذات يوم من العالية حتى إذا مر بمسجد بني معاوية، دخل فركع ركعتين، وصلينا معه، ودعا ربه طويلاً ثم انصرف إلينا عليه الصلاة والسلام، فقال(سألت ربي ثلاثاً فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة، سألته أن لا يهلك أمتي بالسنة، وسألته أن لا يهلك أمتي بالغـرق فأعطانيهما، وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم، فمنعنيها))، لهذا سمي بمسجد الإجابة، ولقد صلى الرسول عليه الصلاة والسلام عدة مرات بهذا المسجد، وقال السمهودي رحمه الله، جاء في الموطأ: عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك قال: جاءنا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، جاءنا في بني معاوية وهي قرية من قرى الأنصار، فقال: أتدرون أين صلى النبي عليه الصلاة والسلام في مسجدكم هذا ؟ فقلت: نعم، وأشرت إلى ناحية منه، قـال: أتدرون ما الثلاث التي دعا بهن فيه ؟ قلت: نعم، قال: فأخبرني، قلت: دعا أن لا يظهر عليهم عدو من غيرهم، وأن لا يهلكهم بالسنين، فأعطيهما، ودعا ألا يجعل بأسهم بينهم، فمنعها، قال: صدقت فلن يزال الهرج إلى يوم القيامة.
المسجد حالياً:
مسجد الإجابة بالمدينة المنورة بني حالياً في نفس موضعه، وعمارته الحديثة تمت في العهد السعودي، ويشرف على أوسع الشوارع العصرية بشرقي المدينة المنورة، ومساحته من داخله تقدر بحوالي خمسمائة متر مربع، وهذه المساحة تزيد على مساحة المسجد في القرن العاشر الهجري أربع مرات، وطول مسجد الإجابة حالياً ومن داخله حوالي خمسة وعشرون متراً، أما عرضه من الشمال إلى الجنوب ومن داخله أيضاً يبلغ عشرين متراً، وينقسم المسجد إلى قسمين ردهة مكشوفة تمثل صحن المسجد، ثم رواق مسقوف وهو رواق القبلة، ومثله في ذلك مثل المساجد التاريخية بالمدينة المنورة. ويوجد الرواق المسقوف في جنوبي المسجد، وطول جدار القبلة وهو الجدار الجنوبي، خمسة وعشرون متراً وبه ثمان نوافذ زجاجية مستطيلة، وعرض هذا الرواق اثنا عشر متراً، ويمثل العرض الجدارين الشرقي والغربي، وبالجدار الشرقي بابان خارجيان، هما مدخلا المسجد، وبهذا الجدار أربع نوافذ وبالجدار الغربي ست نوافذ، وارتفاع الجدران حوالي أربعة أمتار، ومساحة الرواق القبلي حوالي ثلاثمائة متر مربع، ويرتفع سقفه على صفين من الأعمدة يمتدان بطوله، وفي كل صف أربعة أعمدة وتحمل السقف مباشرة، فالمسجد يخلو من العقود.
ويطل رواق القبلة من ناحية الشمال على صحن المسجد، ويمتد بطول المسجد من الشرق إلى الغرب، وعرض الصحن من الشمال إلى الجنوب من داخل المسجد، حوالي ثمانية أمتار، وميضأة المسجد من داخله في الجهة الشمالية وتمتد بطول الصحن وتنفتح عليه، ولها مدخل خارجي في شرقي المسجد، ومحراب المسجد يتوسط جداره الجنوبي، وسعة فتحة المحراب حوالي المتران وارتفاعه نحو ثلاثة أمتار، ومنارة المسجد في الركن الشمالي الغربي، عند لقاء الجدار الشمالي للمسجد بالجدار الغربي، ويصل ارتفاعها نحو خمسة عشر متراً، ولها شرفة واحدة، تعلوها مظلة خرسانية، وفي نهايتها هلال من أعلاها والمسجد مفروش بالسجاد وزود بالمراوح للتهوية.،

---------------------------------

المساجد الأثرية في المدينة النبوية
محمّد إلياس عبد الغني من ص 33-40
مطابع الرشيد ط1/1418هـ

(3) مسجد الإجابة
أسماؤه:
أ- يقال له: مسجد الإِجابة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد دعا الله فيه وطلب ثلاثاً فأجاب الله دعوتين منها ومنعه الثالثة. قال أحمد العباسي بعد ذكر الحديث الوارد بهذا الخصوص: ولهذا سمي مسجد الإِجابة.
ب- ويقال له: مسجد بني معاوية لوقوعه في حي بني معاوية من الأنصار، قال السمهودي: ومنها مسجد الإِجابة وهو مسجد بني معاوية بن مالك بن عوف من الأوس.
موقعه: يقع على بعد 385 م شمالي البقيع على العدوة الشرقية لشارع الملك فيصل (شارع الستين) ويبعد عن مبنى التوسعة السعودية الثانية للمسجد النبوي الشريف 580م.
وصف المبنى: نظراً للأهمية التاريخية التي يحتلها مسجد الإِجابة فقد تم بناؤه وتوسعته في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - وذلك في سنة 1418هـ / 1997م، والمسجد عبارة عن مبنى مسقف مساحته الإِجمالية نحو (1000م2) ويحتوي على مصلى للنساء في الجهة الشرقية الشمالية بمساحة (100م2) وارتفاع السقف يتراوح ما بين (70ر3م و70ر5م و70ر7م)، وفي مقدمة المسجد قبة ارتفاعها (70ر11م) بدون الهلال وقطرها (50ر9م) وفي الجنوب الشرقي منارة ارتفاعها (75ر33م) ومع الهلال (36م). وفي الجهة الشمالية ملحق لدورات المياه للرجال بمساحة (6×10=60م2) ويحتوي على (15) مواضئ و (12) دورات للمياه، وهناك ملحق منفصل للنساء بمساحة (60م2) يحتوي على (6) مواضئ و (5) دورات للمياه. وفي الشمال الغربي مستودع للمسجد. وقد بلغت التكلفة الإِجمالية لبناء المسجد مليوناً وخمسمائة ألف ريال، وقام بأعمال البناء مؤسسة مصطفى حسين معمرجي.
صلاة النبي صلى الله عليه وسلم ودعاؤه في المسجد:
ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في مسجد الإِجابة ودعا فيه كما روى مسلم عن عامر بن سعد عن أبيه (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل ذات يوم من العالية حتى إِذا مر بمسجد بني معاوية دخل فركع فيه ركعتين وصلينا معه، ودعا ربه طويلاً، ثم انصرف إِلينا. فقال صلى الله عليه وسلم: (سألت ربي ثلاثاً، فأعطاني ثنتين ومنعني واحدة. سألت ربي أن لا يهلك أمتي بالسنة فأعطانيها، وسألته أن لا يهلك أمتي بالغرق فأعطانيها. وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها).
وروى الإِمام مالك عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك أنه قال: (جاءنا عبدالله بن عمر في بني معاوية - وهي قرية من قرى الأنصار - فقال: هل تدرون أين صلى النبي صلى الله عليه وسلم من مسجدكم هذا؟ فقلت له: نعم. وأشرت له إِلى ناحية منه. فقال: هل تدري ما الثلاث التي دعا بهن فيه؟ قلت: نعم. قال: فأخبرني بهن. فقلت: دعا بأن لا يظهر عليهم عدواً من غيرهم، ولا يهلكهم بالسنين فأعطيهما.
ودعا بأن لا يجعل بأسهم بينهم، فمنع. قال: صدقت. قال ابن عمر: فلن يزال الهرج إِلى يوم القيامة).
وعن سعد بن أبي وقاص (أنه كان مع النبي صلى الله عليه وسلم فمر بمسجد بني معاوية. فدخل فركع ركعتين. ثم قام فناجى ربه، ثم انصرف).
وعن محمد بن سليمان بن أبي حثمة قال: (وبلغني أنه صلى في مسجد بني معاوية عن يمين المحراب نحواً من دار عدي.
قال السمهودي في تعليقه على بعض هذه الروايات: (فينبغي لمن يصلي النافلة في المسجد أن يدعو قائماً بعد الصلاة للحديث المذكور).
مسجد الإجابة عبر التاريخ: تفيد الأحاديث الواردة في هذا المسجد أنه كان مبنياً في عهد النبي صلى الله عليه وسلم.
وأورده ابن شبة (المتوفى 262هـ) ضمن المساجد التي صلى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد أشار إِليه ابن النجار المتوفى (643هـ) بقوله: ومسجدان قريبان من البقيع أحدهما يعرف بمسجد الإِجابة وفيه أسطوانات قائمة ومحراب مليح وباقية خراب.
وذكره المطري (المتوفى 741هـ) في تاريخه وقال: ويعرف هذا المسجد بمسجد الإِجابة وهو شمالي البقيع على يسار الطريق السالك إِلى العريض وسط تلول وهي آثار قرية بني معاوية وهو اليوم خراب.
وبقي المسجد على هذه الحالة إِلى بداية القرن التاسع الهجري، كما صرح بذلك المراغي (المتوفي 816هـ)، وتحدث عنه الفيروزآبادي (المتوفي 817هـ) والخوارزمي (المتوفى 827هـ) والمكي (المتوفى854هـ) وكرر كلهم كلام المطري.
وفي نهاية القرن التاسع الهجري أفاد السمهودي بترميم ما تخرب من المسجد وقال تحت عنوان مسجد الإِجابة: وهو مسجد بني معاوية بن مالك بن عوف من الأوس... وهذا المسجد هو المراد بقول ابن النجار في المسجدين اللذين أدركهما خراباً قريب البقيع أحدهما يعرف بمسجد الإِجابة وليس به اليوم شيء من الأساطين وقد رمم ما تخرب منه، وذرعته فكان من المشرق إِلى المغرب خمسة وعشرين ذراعاً، وكان من القبلة إِلى الشام عشرين ذراعاً.
وقال محمد كبريت الحسيني (المتوفى 1070هـ) أما مسجد الإِجابة فهو لبني معاوية في شمال البقيع على يسار السالك إِلى العريض وسط تلول.
وتحدث عنه أبو سالم العياشي في رحلته سنة 1073هـ/1662م وقال أحمد العباسي (المتوفى في القرن الحادي عشر الهجري) ومسجد الإِجابة شمالي البقيع وذرعته وهو غير مسقف وإِنما هو أربعة جدران ومحراب كبير، من الشرق إِلى الغرب خمسة وعشرون ذراعاً ومن القبلة إِلى الشام نحو العشرين، وحواليه آثار قرية بني معاوية.
وقد ذكره علي بن موسى الأفندي في رحلته سنة 1303هـ/1885م بإِيجاز.
وفي منتصف القرن الرابع عشر الهجري قال الأنصاري: يقع هذا المسجد في ضاحية المدينة الشرقية شمال البقيع وهو اليوم خرب، والمسجد بني بالحجارة والجير على طراز بنايات الدولة العثمانية، وفيه محراب وكان ذا قبة، وقد ذكر السمهودي أنه يقع على يسار السالك إِلى العريض وسط تلول هي آثار قرية بني معاوية، وهذان الوصفان منطبقان تماماً على المسجد القائم بوسط العرصة المذكورة، وفي الناحية الشرقية الطريق السالكة إِلى العريض.
ويروي لنا إِبراهيم العياشي (المتوفى 1400 هـ) وضع المسجد قديماً وحديثاً، ويقول: إِن مسجد الإِجابة كان في وسط التلول التي أشار إِليها السيد (السمهودي) وقد أدركته متهدماً، ولم يبق منه سوى مقدار القامة وهو من قسمين، جنوبي وفيه محراب، وشمالي وكان عليه القبة كما يظهر لي لأنني لم أدرك وقت القبة، بقي زمناً طويلاً حتى أدركته عناية الله بما حوله من المساكن فعمرته الأوقاف، ودمجت القسمين، وصار مسجداً فخماً وله مئذنة عجيبة الصنع تشرف على ما حولها.
وذكره الخياري وغالي محمد الشنقيطي.

---------------------------------

الجواهر الثمينة في محاسن المدينة
محمد كِبريت الحُسَينِي المدني ص 263
تحقيق: أَحمد سعِيد بن سلم

مسجد الإجابة
وأما مسجد الإجابة فهو لبني معاوية في شمالي البقيع، على يسار السالك إلى العريض وسط تلول، وفي مسلم أنه -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- ركع فيه ركعتين، وصلينا معه، فدعا ربه طويلاً، ثم التفت إلينا، فقال: سألت ربي ثلاثا فأعطاني اثنتين، ومنعني واحدة. سألته: ألا يهلك أمتي بالسنة فأعطانيها، وسألته ألا يهلك أمتي بالغرق فأعطانيها، وسألته ألا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها. انتهى.
وقد علمت أنهم مخاطبون في حال هبوطهم بقوله تعالى: (اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم).
وفي بعض الأخبار : لا سلامة من الناس ، ولا غنى عنهم ، ولا شفاعة من الموت.

---------------------------------

تحقيق النصرة بتلخيص معالم دار الهجرة
أبو بكر بن الحسين بن عمر المراغي ص 227
تحقيق: د. عبد الله العسيلان
ط1/1422هـ

ومنها: ( مسجد بني معاوية بن مالك النجار من الخزرج ) ويعرف بمسجد الإجابة، روى مالك عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك بن الحارث قال: جاءنا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما في بني معاوية -وهي قرية من قرى الأنصار- فقال: هل تدرون أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسجدكم هذا ؟ قلت: نعم، وأشرت له إلى ناحية منه، فقال: فهل تدري ما الثلاث التي دعا بهن؟ قلت: نعم، قال: فأخبرني بهن، قلت دعا أن لا يظهر عليهم عدو من غيرهم فأعطيها، وأن لا يهلكهم بالسنين فأعطيها، وأن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعها. قال عبد الله بن عمر: صدقت فلن يزال الهرج إلى يوم القيامة. وهذا المسجد شمالي البقيع على يسار السالك إلى العريض وسط تلول هي آثار قرية بني معاوية وهي اليوم خراب.

---------------------------------

التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة
محمد بن عبد الرحمن السخاوي ج1/117-118
ط1/1429هـ

ـ مسجد الإجابة(1)، وهو مسجدُ بني معاويةَ بنِ مالكِ بنِ عوفٍ، من الأوس، شمالي البقيع، على يسار السَّالك للعُرَيض(2)، وسمِّيَ بذلك لدعائه - صلى الله عليه وسلم - فيه بثلاثِ دعواتٍ، فأُجيبَ في اثنتين(3).
ص 126
ـ مسجدُ بني معاويةَ، هو مسجدُ الإجابة(4).
__________
(1) وهو معروف ومشهور بهذا الاسم إلى الآن.
(2) العُرَيض: بضمِّ العين المهملة وفتح الرَّاء، في طرف الحرة الشرقية، قد شملها العمران اليوم، وما زالت معروفة. ((معجم المعالم الجغرافية)) ص: 205، و((المعالم الأثيرة)) ص: 190.
(3) أخرجه مسلم في كتاب الفتن وأشراط الساعة، باب: هلاك هذه الأمة بعضهم ببعض 4/ 2216 (20).
(4) مسجد بني معاوية بن مالك بن عوف من الأوس، ويقع شمال البقيع غير بعيد عنه، وسمِّي بمسجد الإجابة لما روى مسلم في كتاب الفتن وأشراط الساعة، باب: هلاك هذه الأمة بعضهم ببعض 4 / 2216 (20) من حديث عامر بن سعد، عن أبيه أنَّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أقبل ذات يوم من
العالية حتى إذا مر بمسجد بني معاوية دخل فركع فيه ركعتين، وصلينا معه، ودعا ربَّه طويلا انصرف إلينا، فقال: سألتُ ربي ثلاثا ، فأعطاني ثنتين ومنعني واحدة.. الحديث.

---------------------------------

تاريخ مكة المشرفة و المسجد الحرام و المدينة الشريفة و القبر الشريف
محمد بن أحمد بن محمد بن الضياء المكي ص302
دار الكتب العلمية ط1- 1418هـ

ومنها : مسجد بني معاوية بن مالك بن النجار بن الخزرج. عن عتيك بن الحارث أنه قال: جاءنا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما في بني معاوية وهي قرية من قرى الأنصار، فقال: هل تدرون أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسجدكم هذا؟ قلت: نعم وأشرت إلى ناحية منه، فقال: هل تدري ما الثلاث التي دعا بها؟ قلت: نعم قال: فأخبرني بهن، قلت: دعا أن لا يظهر عليهم عدو من غيرهم فأعطيها، وأن لا يهلكهم بالسنين فأعطيها، وأن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعها، قال عبد الله بن عمر: صدقت، فلن يزال الهراج إلى يوم القيامة. قال الشيخ جمال الدين ويعرف هذا المسجد اليوم بمسجد الإجابة، وهو شمالي البقيع على يسار طريق السالك إلى العريض وسط تلول، وهي أثر قرية بني معاوية وهي اليوم خراب. قال الحافظ محب الدين: فيجب زيارة هذه المواضع وإن لم تعرف أسماؤها؛ لأن الوليد بن عبد الملك كتب إلى عمر بن عبد العزيز: مهما صح عندك من المواضع التي صلى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فابن عليها مسجداً، فالآثار كلها أثر بناء عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه.

---------------------------------

كتاب الدر الثمين في معالم دار الرسول الأمين صلى الله عليه وسلم
غالي محمد الأمين الشنقيطي ص 153
إدارة إحياء التراث الإسلامي بدولة قطر 1408هـ- 1987م

إن منازل بني ظفر تقع إلى الشمال الغربي منها منازل بني عمهم بني معاوية، التي يقع فيها مسجدهم الذي عرف باسمهم ولكنه اشتهر بمسجد الإجابة، وتسميته بمسجد الإجابة سببها مارواه مسلم : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم أقبل ذات يوم من العالية حتى إذا مر بمسجد بني معاوية دخل فركع ركعتي،ن وصلينا معه ودعا ربه طويلاً، ثم انصرف إلينا فقال: سألت ربي ثلاثاً فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة، سألته أن لا يهلك أمتي بالسنة فأعطانيها، وسألته أن لا يهلك أمتي بالغرق فأعطانيها، فسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها ).
وقد صلى النبي صلى الله عليه وسلم فيه عن يمين المحراب قدر ذراعين ، وقد جدد هذا المسجد مرات عديدة في عهد الوليد والعثمانيين، وقد أدركته على بنائهم عام 1381 هـ وكنت أسكن في حيه المسمى به ، وكان ذلك البناء من الحجارة وقد شوهه القدم بتصدع جدرانه وسقوط أطراف منها .
أما اليوم فقد بني بناءً حديثاً في غاية الأناقة والجمال، وأصبح في وسط حي جديد وحديث، وهو على عدوة شارع الستين الشرقية، وتفوح عليه الرائحة الزكية من الحدائق والجزر الواقعة بين اتجاهي هذا الطريق، فقد أخذ هذا المسجد حظه الأوفى في عهد المملكة العربية السعودية كغيره من المساجد في المدينة؛ التي يدخل على داخلها السرور؛ لما يراه من جمال وفراش ونظافة وصيانة وتكييف وإنارة، وهكذا تكون عمارة بيوت الله . فالله نسأل أن يديم هذه المملكة موفقة لما فيه صلاح الدنيا والآخرة .

---------------------------------

المغانم المطابة في معالم طابة
مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز آبادي ج2/525-527
ط1/1423هـ

ومنها: مسجد الإجابة، وهو مسجد بني معاوية بن مالك بن النجار ، وروينا في صحيح مسلم بن الحجاج من حديث عَامِرِ بْنِ سَعْدٍ عَنْ أَبِيهِ رضي الله عنه قال : إنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْبَلَ ذَاتَ يَوْمٍ مِنَ الْعَالِيَةِ حَتَّى إِذَا مَرَّ بِمَسْجِدِ بَنِي مُعَاوِيَةَ دَخَلَ فَرَكَعَ فِيهِ رَكْعَتَيْنِ وَصَلَّيْنَا مَعَهُ وَدَعَا رَبَّهُ طَوِيلاً ثُمَّ انْصَرَفَ إِلَيْنَا فَقَالَ : «سَأَلْتُ رَبِّي ثَلاثًا. فَأَعْطَانِي ثِنْتَيْنِ وَمَنَعَنِي وَاحِدَةً. سَأَلْتُ [رَبِّي] أَنْ لا يُهْلِكَ أُمَّتِي بِالسَّنَةِ فَأَعْطَانِيهَا. وَسَأَلْتُهُ أَنْ لا يُهْلِكَ أُمَّتِي بِالْغَرَقِ فَأَعْطَانِيهَا. وَسَأَلْتُهُ أَنْ لا يَجْعَلَ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ فَمَنَعَنِيها».
فلهذا سمي مسجد الإجابة .
وهذا المسجد على يسار السالك إلى قبة عثمان بن عفان رضي الله عنه على نَشْزٍ من الأرض، وهو غير مسقف، وإنما هو أربعة جدران، ومحراب صغير، وله باب صغير، وحواليه كانت آثار قرية بني معاوية بين تلول هناك .
وعن عَتِيكٍ بن الحارث قَالَ جَاءَنَا عَبْدُ الله بْنُ عُمَرَ فِي بَنِي مُعَاوِيَةَ، وَهِيَ قَرْيَةٌ مِنْ قُرَى الأنْصَارِ، فَقَالَ: هَلْ تَدْرُونَ أَيْنَ صَلَّى رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَسْجِدِكُمْ هَذَا؟ قُلْتُ: نَعَمْ، وَأَشَرْتُ إِلَى نَاحِيَةٍ مِنْهُ، قال: فهَلْ تَدْرِي مَا الثَّلاثُ الَّتِي دَعَا بِهِنَّ؟ قُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: فَأَخْبِرْنِي بِهِنَّ، قُلْتُ:« دَعَا صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ لا يَظْهَرَ عَلَيْهِمْ عَدُوٌ مِنْ غَيْرِهِمْ، فَأُعْطِيَهَا وَأن لا يُهْلِكَهُمْ بِالسِّنِينَ، فَأُعْطِيَهَا وأن لا يَجْعَلَ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ، فَمُنِعَهَا»، قَالَ: عَبْدُالله بْنُ عُمَرَ رضي الله عنهما: صَدَقْتَ، فَلَنْ يَزَالَ الْهَرْجُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ .
خرّجَهُ مالك في موطئه، غير أن نسخ الموطأ اختلفت في سنده اختلافاً ليس باليسير.

---------------------------------

آثار المدينة المنورة
عبد القدوس الأنصاري ص 133

مسجد الإجابة أو مسجد بني معاوية
يقع هذا المسجد في ضاحية المدينة الشرقية، شمالي البقيع في وسط العرصة المقابلة (شمالاً) لبستان السمان، والمسجد مرتفع عما يحيط به. وهو اليوم خربٌ، وأمامه بئر ذات سلمٍ حجري، وهي اليوم يابسة.
والمسجد مبني بالحجارة والجير، على طراز بنايات الدولة العثمانية، وطوله 10 أمتار في عرض 8 أمتار، وفيه محراب، وكان ذا قبة. ويفهم من قول ابن النجار إنه يعرف بمسجد الإجابة: أن هذا الاسم حادث له، أما اسمه الأصلي الوارد في الحديث فهو مسجد بني معاوية. وبنو معاوية من الأوس الذين هم أحد جذمي الأنصار.
في صحيح مسلم ماملخصه: أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا ربه في هذا المسجد وطلب ثلاثاً، فأجاب دعوتين هما: عدم إهلاك أمته بالغرق ولا بالسنة، ومنعه الثالثة وهي: أن لايجعل بأسهم بينهم. قال السمهودي عقب إيراده للحديث المشار إليه : فهذا سبب تسمية هذا المسجد بمسجد الإجابة .
وقد ذكر السمهودي أنه يقع (على يسار السالك إلى العريض وسط تلول هي آثار قرية بني معاوية) أهـ.
وهذان الوصفان منطبقان على المسجد القائم بوسط العرصة المذكورة آنفاً فهو قائم وسط تلول تكتنفه من نواحيه: الشمالية والجنوبية والغربية. وهذه التلول على ماسبق آنفاً للسمهودي - هي أطلال قرية بني معاوية وربما لو نبثت نبثاً عملياً لوجد فيها شيء من آثارهم التي ربما تفيدنا أكثر عن المجتمع الإسلامي الأول وطراز حياته.
هذا وفي الناحية الشرقية، الطريق السالكة إلى العريض.

---------------------------------

وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى
نور الدين علي بن أحمد السمهودي ج3 ص828
تحقيق: محمد محيي الدين عبد المجيد
دار الكتب العلمية ط 4/ 1404هـ

ومنها مسجد الإجابة
مسجد بني معاوية بن مالك بن عوف من الأوس، كما قدمناه في المنازل مع بيان ما وقع للمطري ومن تبعه من الوهم في جعلهم من بني مالك بن النجار من الخزرج، وبيان منشأ الوهم، وماناقض المطري به كلامه عند ذكر مسجد بني جديلة، وهو مسجد أبي الآتي في الفصل بعده.
وقد روينا في صحيح مسلم من حديث عامر بن سعد عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل فركع ركعتين. وصلينا معه، ودعا ربه طويلاً، حتى إذا مر بمسجد الإجابة دخل فركع ركعتين، وصلينا معه، ودعا ربه طويلاً، ثم انصرف إلينا فقال: سألت ربي ثلاثاً فأعطاني اثنتين، ومنعني واحدة، سألته أن لايهلك أمتي بالسنة، فأعطاني، وسألته أن لايهلك أمتي بالغرق فأعطانيها، فسألته أن لايجعل بأسهم بينهم فمنعنيها، فهذا سبب تسمية هذا المسجد بالإجابة. وروى لابن شبة بسند جيد، وهو في الموطأ، عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك قال: جاءنا عبد الله بن عمر في بني معاوية، وهي قرية من قرى الأنصار، فقال: تدرون أين صلى النبي صلى الله عليه وسلم في مسجدكم هذا؟ فقلت: نعم، قال: فأخبرني، قلت: دعا أن لايظهر عليهم عدو من غيرهم، وأن لايهلكون بالسنين، ودعا أن لايجعل بأسهم بينهم، فمنعها، قال: صدقت، فلن يزال الهرج إلى يوم القيامة. وعن سعد ابن أبي وقاص أنه كان مع النبي صلى الله عليه وسلم فمر بمسجد بني معاوية، فدخل فركع فيه ركعتين، ثم قام فناجى ربه، ثم انصرف. ونقل ابن شبة أيضاً عن أبي غسان عن محمد بن طلحة أنه قال: بلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في مسجد بني معاوية على يمين المحراب نحواً من ذراعين. قلت: فينبغي أن يتحرى بالصلاة ذلك المحل، وأن يكون الدعاء فيه قائماً بعد الصلاة، للرواية المتقدمة. وهذا المسجد هو المراد بقول ابن النجار في المسجدين اللذين أدركهما خراباً قريب البقيع أحدهما يعرف بمسجد الإجابة وفيه أسطوانات قائمة ومحراب مليح وباقيه خراب. قلت: ليس به اليوم شيء من الأساطين، وقد رمم ماتخرب منه، وهو في شمالي البقيع على يسار السالك إلى العريض، وسط تلول هي آثار قرية بني معاوية، وذرعته فكان من المشرق إلى المغرب خمسة وعشرين ذراعاً ينقص يسيراً، وكان من القبلة إلى الشام عشرين ذراعاً ينقص يسيراً.

---------------------------------

المدينة المنورة في رحلة العياشي ص 114
دراسة وتحقيق: محمد أمحزون
دار الأرقم ط1/1408هـ

ومنها مسجد الإجابة وهو لبني معاوية بن مالك (1) من الأوس، وهو شمال البقيع قريب منه على يسار السالك إلى العريض (2) بإزاءه تلول هي آثار قرية بني معاوية. ففي صحيح مسلم من حديث عامر بن سعد (3) عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل ذات يوم قبل العالية (4) حتى مرّ بمسجد بني معاوية دخل فركع ركعتين وصلينا معه، ودعا ربه طويلا، ثم انصرف إلينا فقال: (سألت ربي ثلاثاً (5) فأعطاني اثنتين (6) ومنعني واحدة. سألته أن لايهلك أمتي بالسنة فأعطانيها، وسألته أن لايهلك أمتي بالغرق فأعطانيها، وسألته أن لايجعل بأسهم بينهم فمنعنيها) (7).
وعن سعد بن أبي وقاص أنه كان مع النبي صلى الله عليه وسلم فمرّ بمسجد بني معاوية فدخل فركع فيه ركعتين، ثم قام فناجى ربه ثم انصرف (8).
وعن محمد بن طلحة (9): بلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في مسجد بني معاوية على يمين المحراب نحواً من ذراعين.
قال السيد: فليتحر ذلك مع الدعاء قائماً (10).
قلت: وقد زرت هذا المسجد والحمد لله مراراً وصليت فيه. ودعوت الله بما أرجو إجابته لنفسي ولإخواني وأشياخي والمسلمين.
--------------------
(1) بطن من الأوس، من الأزد، من القحطانية، القلقشندي: المصدر السابق، ص 423.
(2) واد بالمدينة إلى جهة الشام قرب وادي قناة. السمهودي: المصدر السابق، ج4، ص 1265.
(3) صحابي استشهد يوم مؤتة عام 8هـ (629م)، ترجم له ابن الأثير: أسد الغابة في معرفة الصحابة، القاهرة، جمعية المعارف المصرية، 1280هـ (1863م)، ج3، ص 81.
(4) منطقة من جهة قبلة المدينة على ميل أو ميلين فأكثر من الحرم النبوي من قراها وعمائرها. ياقوت: معجم البلدان، ج4، ص 71. وهي اليوم من أحياء المدينة.
(5) في الأصل: ثلاث، وكذا في: (أ) والتصحيح من (ب) و (ج).
(6) في (أ): اثنين.
(7) أخرجه مسلم في صحيحه: كتاب الفتن وأشراط الساعة، ج3، ص 2216.
(8) رواه ابن شبة في أخبار المدينة، ج1، ص 68. وقد تثبت من إسناده فوجدته صحيحاً لأن فيه: هارون بن معروف: (قال ابن معين والعجلي وأبو زرعة: ثقة) ابن حجر: تهذيب التهذيب ج11، ص 12، وفيه: مروان بن معاوية الغزاري: (قال أحمد: ثبت حافظ)، الذهبي: ميزان الاعتدال: ج4، ص93. وفيه: عثمان بن حكيم الأنصاري: (قال ابن معين وأبو داود وأبو حاتم والنسائي: ثقة). ابن حجر: تهذيب التهذيب، ج7، ص 111 - 112. وفيه: عامر بن سعد بن أبي وقاص: قال الذهبي: (ثقة).الكاشف ج2، ص 54.
(9) محمد بن طلحة بن عبيد الله القرشي التيمي، أبو سليمان: من صغار الصحابة سناً ويقال له: السّجاد لكثرة تعبده، قتل يوم الجمل 36هـ (656م)، ترجم له: ابن عبد البر: المصدر السابق، ج3، ص 1371.
(10) يتفق هذا مع ما أورده السمهودي: المصدر السابق، ج3، ص 829.

---------------------------------

دليل مساجد المدينة المنورة
إعداد سعيد أحمد الدربي ومحمد عبد الحميد أبو عزة ص: 10
نشر: مدير أوقاف المدينة المنورة 1399 هـ

مسجد الإجابة
يقع هذا المسجد في ضاحية المدينة شرق شمالي البقيع والمسجد مرتفع عما حواليه وهو مبني بالحجارة والجير على شكل بنايات الدولة العثمانية وطوله 10 متر في عرض 8 م وفيه محراب وكان ذا قبة والاسم الأصلي لهذا المسجد هو مسجد بني معاوية وسمي بالإجابة لأنه ورد في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا ربه في هذا المسجد وطلب ثلاثاً فأجاب دعوتين هما عدم إهلاك أمته بالغرق ولا بالسنة ومنعه الثالثة وهي ألا يجعل بأسهم بينهم.
وقد قامت وزارة الحج والأوقاف بتشييد هذا المسجد من جديد على طراز حديث وتبلغ مساحته حالياً 08، 556 متراً مربعاً كما أجريت له ترميمات في عامي 1396 / 1399 هـ بمبلغ 800، 88 ثمان وثمانين ألف وثمانمائة ريال.

---------------------------------

كَتاب تاريخ المدينة المنَّورة (أخبار المَدينَة النَبويَّة)
عمر بن شَبَّة النميري البصُري ج1/49
دار الكتب العلمية ط1/1417هـ

210- حدثنا محمد بن يحيى قال، حدثنا مالك بن أَنس، عن عبد الله بن عبد الله بن جابر بن عتيك قال: جاءنا عبد الله بن عمر في بني معاوية - وهي قرية من قرى الأنصار - فقال: تدرون أَين صلّى النبي صلى الله عليه وسلم في مسجدكم هذا؟ قلت: نعم، وأَشرت له إِلى ناحية منه. قال: فهل تدرون بالثلاث التي دعا بهنّ فيه؟ قلت: نعم. قال: فأَخبرني بهنّ: قلت دعا أَن لا يظهر عليهم عدوّ من غيرهم، وأن لا يهلكهم بالسنين، فأُعطَيهما. ودعا بأَن لا يجعل بأْسهم بينهم، فمنِعها. قال: صدقت، فلن يزال الهرج إلى يوم القيامة.
211- حدثنا هرون بن معروف قال، حدثنا مروان بن معاوية قال، حدثنا عثمان بن حكيم الأَنصاري قال، أَنبأَنا عامر بن سعد بن أَبي وَقَّاص، عن أَبيه: أَنه كان مع النبي صلى الله عليه وسلم فمرّ بمسجد بني معاوية، فدخل فركع فيه ركعتين، ثم قام فناجى ربّه، ثم انصرف.
212- حدثنا سُوَيد بن سعيد قال، حدثنا علي بن مُسْهَر، عن عثمان بن حكيم، عن عامر بن سعد، عن أَبيه: أَنه أَقبل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فمرّ بمسجد بني معاوية، فدخل فصلى فيه ركعتين.
ج1/54
239- حدثنا أَبو غسان، عن محمد بن طلحة بن الطويل التيمي، [محمد] بن جعفر عن محمد بن سليمان بن أبي حثمة: أَن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في دار الشَّفَاء، في البيت على يمين من دخل الدار. قال محمد: وصلى في دار بسرة بنت صفوان، وصلى في دار عمرو بن أُمية الضَّمْريّ على يمين من دخل مما يلي الخوخة. قال: وبلغني أَنه صلى في مسجد بني معاوية عن يمين المحراب نحوًا من دار عَدِيّ.
قال أَبو زيد بن شبة: كل ما كان عن ابن أَبي يحيى، فهو من قول أَبي غسان ولم يلقه.


الإحداثيات

N 24 28.318
E 39 37.108



صورة جوية للمسجد



صور المسجد










إعداد وتوثيق
فريق طيبة نت

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2011, 09:27 PM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,685
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: مسجد الإجابة ( مسجد بني معاوية ) الذي صلى ودعا به الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم بالمدينة المنورة .. صور

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين
سلمت الايادي ياسيد
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
مسجد, الإجابة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
مسجد عينين ( مسجد الظرب ، مسجد الصبح ، مسجد مصبح ) الذي صلى فيه الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم ... صور طيبة نت معالم وآثار طيبة الطيبة 13 10-24-2013 04:06 PM
مسجد بني ظفر ( مسجد البغلة ) الذي صلى فيه الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم بالمدينة المنورة .. صور أبو فاطمة معالم وآثار طيبة الطيبة 4 11-05-2012 11:13 PM
مسجد أبي بن كعب ( مسجد بني جديلة ، مسجد البقيع ) الذي صلى فيه الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم ودعا لأهل البقيع .. صورة أبو فاطمة معالم وآثار طيبة الطيبة 0 09-19-2012 01:52 PM
مسجد الجمعة ( مسجد الوادي ، مسجد عاتكة ، مسجد القبيب ) الذي صلى به الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم ... صور أبو فاطمة معالم وآثار طيبة الطيبة 7 09-12-2011 03:20 PM
مسجد المنارتين ( مسجد بني دينار ) الذي صلى به الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم بالمدينة المنورة .. صور ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 3 06-27-2011 01:47 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية